ملخص لأبرز أحداث 2017

دائماً ما اقول “إنه وقت رائع لتكون لاعب” و سأستمر بقول ذلك ، عام 2017 كان عاماً مهما رأيته سيئاً أو جيداً فهو من الأعوام الصعب نسيانها ما بين إنتهاء مسيرة مطورين و إلغاء مشاريع و نهضة كبيرة في الصناعة و انضمام عضو جديد في الفريق و تصحيح مسار و استغلال لاعبين و رحيل أحد الرموز ، سنة كانت فيها احداث سعيدة و محزنة بنفس الوقت و نحن بدورنا سنلخص لكم أهم أحداث 2017

إلغاء Scalebound 

scalebound-artwork

لعبة Scalebound كانت من المقرر لها أن يتم إطلاقها في عام 2017 حصريا للـXbox One والـPC للـWindows 10 و من تطوير هيديكي كاميا من إستديو بلاتينيوم جيمز و كان أساس اللعبة “تقمص أدوار- عالم مفتوح – طور تعاوني” قد حُدد بالأصل في عام 2006 و التطوير الفعلي بدأ في عام 2013 و تعتبر تجربة جديدة بالنسبة للمطور مع أسلوب لعب ليس له مثيل في أي من سابقات الاستديو لكن بعد العديد من المشاورات و إعادة النظر قررت مايكروسوفت و بلاتينيوم إلغاء المشروع وقام الطرفين بالإعتذار لكل من كان ينتظر إطلاق اللعبة بشغف و قد إنتشرت إشاعة بعد أشهر من قرار الإلغاء بأن اللعبة قد تعود يوماً ولكن سرعان ما صرح آرون قرينبيرق أحد أساسات قسم Xbox بالنفي التام لعودة اللعبة بالرغم من إمتلاكهم لحقوق الإسم .

إطلاق Nintendo Switch

نين

بعد فشل الـWii U نينتندو لم تستسلم حينها بل قررت العودة وبقوة مع جهاز Nintendo Switch الهجين فهو يعد جهاز منزلي و بنفس الوقت جهاز محمول وهو سابع جهاز منزلي من نينتندو تم إطلاقه عالميا 3 مارس من العام 2017 بسعر 300$ مع عنوان إطلاق وحيد وهو  The Legend of Zelda: Breath of the Wild و تُعد أفضل لعبة إطلاق لجهاز منزلي و يقدر مبيعاتها بـأكثر من 4 مليون نسخة ، كانت سنة رائعة و دسمة بالحصريات التي تقدمها المنصة مثل Mario Odyssey – Splatoon 2 – Xenoblade Chronicles 2 – Mario Kart 8 و دعم طرف ثالث رائع أيضا سنرى دعم على صعيد الحصريات أو الطرف الثالث في العام 2018 و قد حقق الجهاز بنهاية العام أكثر من 10 مليون وحدة مباعة حول العالم أي وصل لأهداف الشركة بالسنة المالية خلال 9 اشهر فقط ، و تم الإعلان عن أن Nintendo Switch هو أسرع جهاز منزلي مبيعاً في اليابان على الإطلاق في سنته الأولى ساحقاً مبيعات منصة سوني Playstation 2 في سنته الأولى باليابان حيث بلغ مجموع المبيعات 3 ملايين وحدة و السويتش الذي باع ما يفوق الثلاثة مليون وحدة وتعدى المجموع الكلي لمبيعات الـWii U في اليابان بنهاية العام ، أيضا في الولايات المتحدة الامريكية أصبح أسرع جهاز منزلي مبيعا خلال أول 10 شهور من الإطلاق حيث باع 4.8 ملايين وحدة مباعة متجاوزاً الـWii الذي بلغت وحداته 4 مليون في نفس دورة حياة المنصتين و أيضاً نفس السيناريو حصل في إيطاليا و هو الأسرع مبيعاً في فرنسا ليحقق Nintendo Switch نجاح منقطع النظير.

نهضة الصناعة اليابانية

persona

خلال الأعوام الماضية كان البعض يرى أن المطور الياباني أصبح متأخر جداً في مواكبة الصناعة و إلى أين يذهب و من الصعب عودتهم لكن المطور الياباني كان لديه إجابة مختلفة تماماً عما كان يظنه البعض ، كل لعبة تتألق و تنجح على صعيد المبيعات أو نيل إعجاب كل من النقَاد و اللاعبين حيث منها ما نال إصدار غربي مثل Yakuza 0 و حصلت على ريميك لأول جزء من السلسلة (Yakuza Kiwami) في نفس العام و منها ما عاد و حقق نجاح باهر مثل Persona 5 و Nier Automata و Tekken 7 و منها ما طال إنتظارها و نخص هذه المرة الحائزة بجائزة لعبة العام The Legend Of Zelda: Breath Of The Wild و منها ما لقي تصفيقاً حاراً من قِبل اللاعبين و النقاد بشكل عام في توجهها الفني الجديد كـ Resident Evil 7 و منها ما إستمرت سلسلة نجاحاتها بإصدارتها المختلفة مثل Super Mario Odyssey و Mario Kart 8 Deluxe هل هذا كل ما بجعبة الصناعة اليابانية ؟ حتما لا فهنالك ألعاب نالت إعجاب اللاعبين مثل The Evil Within 2 – Xenoblade Chronicles 2 – Nioh و المزيد من الألعاب اليابانية التي صدرت و تعتبر عودة المطورين اليابانيين أحد أهم الأسباب الذي جعل عام 2017 من أفضل الأعوام.

جشع الشركات 

destiny-22.png

مهما بلغ جشع الشركات لن يبقى هذا شيئاً مقبولاً و غير إعتيادي لدى الجميع ، شركة EA توجهت إلى نظام صناديق الغنائم في لعبة بمبلغ سعر كامل “60 دولار” و لكن ليست بمحتويات تزينيَّة بل محتويات لعبة مجانية بنظام إدفع لتفوز و نحن نتكلم هنا عن لعبة Star Wars : Battlefront II و المفاجئ بأنك لن تحصل إلا على ثمن بخس من عملة اللعبة مهما أبدعت في كل مباراة تلعبها و لن تحصل على مرادك من الأسلحة و الأدوات و ستتطلب منك وقتا ليسَ بقليل لا ننسى الشخصيات مثل Luke و Darth Vader سيتطلبون منك ما يقارب 40 ساعة في حال إن لم تُرِد الدفع و النتائج خسارة أسهم الشركة بما يقدر بـ 3 مليار دولار و أثارت القضية الرأي العام أصبحت مسألة تُناقَش دوليا و أبدى اللاعبون و الإعلام بل مطورين اللالعاب استيائهم في حادثة لم تحصل من قبل و كانت أعظم خسارة هي خسارة ثقة اللاعبين ، لم تنحدر EA لوحدها بل أيضا إستديو Bungie و أكتفيجين مع لعبتهم Destiny 2 و ما حصل لعشاق اللعبة كان أسوأ مما حصل مع عشاق ستار وورز ، حيث إكتشف اللاعبون بطريقة ما أن بنجي و اكتفيجين قاموا بتخففيض نقاط الخبرة التي تكافئ عليها و في حادثة أخرى مع إضافة Curse Of Osiris التي نالت على معدل تقاييم سيء من قبل اللاعبين و الإعلام حصروا التروفي / الأتشيفمنت لمن يملك الإضافة فقط أي لن تحصل على البلاتينيوم او الاتشيفمنت الكاملة ليس هذا فحسب بل حصر النشاطات لمالكي التوسعة و لكن هل توقف بنجي و اكتفيجين عند ذلك الحد ؟ لا بل أضافوا صناديق غنائم و محتويات قابلة للدفع داخل لعبة ليست فقط بسعر 60$ بل تحمل أيضا تذكرة موسمية لإضافات او توسعات مستقبلية تصل فوق السعر الأساسي للعبة مستغلين حدث الكريسماس بإضافة تاجر جديد يدعى “Eververse” و التي تكلف 10 آلاف دولار في حال أردت شراء جميع الأدوات الموجودة لدى التاجر ، لن تجد حاليا أغضب من جماهير Destiny 2 و Star Wars و مهما إعتذروا و غيروا من هذه الانظمة فالضرر حصل و وضع عناوينهم المستقبلية في خطر بسبب سوء السمعة و خيانة ثقة اللاعبين .

إغلاق إستديو Visercal Games

ديد سبيس.png

الإستديو الذي يقف خلف الرائعة وطيبة الذكر سلسلة Dead Space أحد المطورين المبدعين ألا و هو Visercal Game المملوك من قبل EA تم إغلاقه لأسباب تجارية بحتة و كان بعد آخر لعبة تم إطلاقها “Battlefield Hardline” التي من الواضح انها لم تصل لتوقعات الشركة و حتى سابقتها Dead Space 3 لم تكن النهاية هناك بل إستلم الإستديو مشروع لعبة تقبع في عوالم Star Wars و كانت بعنوان Ragtag لعبة ذات طور فردي – اكشن – مغامرات – شبيهة Uncharted ، كان الأساس لعبة خطيّة والمتوقع إطلاقها في وقت متأخر من 2019 من إخراج Amy Hening مخرجة Uncharted و لكن أبت EA إلا ان تقتل العنوان في منتصف عملية التطوير و إستئصال الفكرة الأساسية لها (الخطية) وجعلها لعبة ذات “بيئة و قاعدة جماهيرية أكبر” تعمل على محرك Forostbite مع “تنوع أكثر في اللعب” و تسليمها للإستديو الذي كان يساعد في التطوير EA Vancouver و لم تقف عند ذلك الحد بل قامت EA بإغلاق الإستديو و تسريح الموظفين لباقي المشاريع التي يتم تطويرها من قبل إستديوهات الطرف الأول حيث صدر تقرير بأن عملية التطوير كانت معقدة لذلك تم إغلاق Visercal Games مما زاد الطين بلّة حيث انه ليس سبب كافي لتبرير ما حل بالمطور و جعل من الشركة أسوأ شركة بمقاييس الإستغلال و التخلي عن رؤى مطورين الألعاب.

إستقلال إستديو IO Interactive

hitman

في حدث لا يُنسى ، Square Enix تتخلى عن إستديو Io Interactive و عن حقوق سلسلة Hitman الغنية عن التعريف و بالتراضي بين الطرفين و لأنها لم تصل لتوقعات الشركة ، لم يلغى العنوان أو تم تسليمه لمطور آخر ولم تغلق الإستديو بل أعتقت رقبة المطور مع الإحتفاظ بحقوق الإسم و التصرف بإستقلالية تامة و هم يعملون الآن على اللعبة القادمة من Hitman ، خطوة تُشكر عليها من الناشر سكوير إنيكس لأنهم يظنون بأن السلسلة لن تحقق النجاح و الأداء المتوقع منها بدون الإستديو المؤسس Io Interactive الذي أُستحوذ في 2004 .

Andrew House يغادر سوني

Japan Sony - Nov 2014

Andrew House المدير التنفيذي و رئيس مجموعة Sony Interactive Entertainment يرحل عن الشركة في عمر 52 عاما و الذي إستلم آخر منصب له في عام 2011 و كان سبب عودة سوني هذا الجيل الشخص الذي قدم PS4 في معارض ومسارح الألعاب و جعل من هذه المنصة الطرف المتقدم عن المنافسين و سيحل محله John Kodera ، كان Andrew House مع علامة PlayStation في الـ27 سنة الماضية و في بداياته عمل في شركة إتصالات قبل أن يساعد في إطلاق أول PlayStation مروراً إلى منصبه الأخير ، و آخر منصة قدمها هو النجاح المفاجئ للـPSVR الذي تم إطلاقه قبل أكثر من عام و صرح قائلاً “علامة Playstation أخذت حيز كبير في حياتي لأكثر من 20 سنة و لكن مع تحطيم الأرقام القياسية (يقصد نجاح قسم البلايستيشن) يبدو أنه الوقت المناسب بالنسبة لي للتوجه إلى تحدي جديد”.

الـPS4 و أرقام تاريخية

PS4

سوني من خلال سنتها المالية في 2017 تحقق أرقام تاريخية ، حيث تعدت وحدات الجهاز 70 مليون وحدة مباعة مع العلم أن الـPS3 الشقيق الأكبر باع في نهاية دورة حياته ما يقارب الـ80 مليون وحدة بينما الأخ الصغر حقق رقم قريب منه في غضون 4 سنوات فقط ، لا يوجد رقم محدد لإصدار الـPro و في نوفمبر بالرغم من إطلاق الـXbox One X و أول سنة للـSwitch ، يعتبر أفضل شهر نوفمبر حتى أفضل من أول شهر لإطلاق الـPS4 و بالنسبة خوذة الواقع الافتراضي “PSVR” حيث تطلّب الوصول لمليون وحدة مباعة 8 أشهر و خلال 6 أشهر أصبح 2 مليون وحدة مباعة و في أغسطس تم تخفيض السعر و بعدها في اكتوبر أطلقت الشركة إصدار جديد ، و من ناحية الحصريات رأينا أداء ممتاز على الأقل في نظر المطورين مثل Horizon Zero Dawn و Persona 5 و شهدنا عودة كلاسيكية حصرية مثل Crash Bandicoot N Sane Trilogy و رأينا دعم رائع لحصرية الأجهزة المنزلية Hellblade و Nier Automata و Ni-Oh أيضا شهدنا إصدارات غربية منتظرة لسلسلة Yakuza بل ريميك بمحرك جديد و تعتبر حتماً من أروع السنوات لملاك الجهاز .

إطلاق XBOX ONE X

XboxOneX

بعد أن أطلقت مايكروسوفت إصدار Xbox One S في 2016 ، و مع قرارات التخلي عن الـXbox One الأصلي أخيراً الشركة تطلق Xbox One X منصة الـ4K التي هي ببساطة بوابة دخولك لشرائك شاشات الـ4K أكثر من أي وقت مضى بسعر 500$ الذي أُطلق في 7 نوفمبر و بالنسبة لمايكروسوفت فهو كما ذكروا أنه أسرع جهاز Xbox مبيعاً على الإطلاق من ناحية الطلب المسبق خلال 5 أيام عندما حجز اللاعبين إصدار Project Scorpio حيث كان شهر نوفمبر هو الأفضل من ناحية الإيرادات للـXbox One في امريكا و شهر ديسمبر تغلب فيه أجهزة مايكروسوفت المنزلية على الـPS4 في أفضل أعوامه بفضل إطلاق الـXbox One X و إطلاق لعبة PUBG .

كانت هذه أهم أحداث عام 2017 كما ذكرت هناك أحداث جعلتها سنة لا تنسى مليئة بمفاجآت جميلة و إن كان جشع الشركات طالها لكن اللاعبين في النهاية تصدوا لهم و قد تكون هذه آخر سنة ننتهي من هذه المعاناة أو أقلها لن نرى شي مماثل لها لوقت طويل و خاصة في عناوينهم القادمة و من الآن فصاعداً صناعة الألعاب في تقدم ، نتمنى أن يكون عام 2018 أجمل كذلك

Advertisements

مراجعة Cuphead

Cuphead_HERO-hero

بعد أربع سنوات من إعلان اللعبة و مرورها بمراحل صعبة من التطوير لدرجة اضطرار العاملين عليها برهن بيوتهم و ترك وظائفهم لتسخير جهودهم بتطوير Cuphead لعبة المنصات 2D من تطوير إستديو MDHR بمظهر الرسوم المتحركة الكلاسيكية في حقبة الثلاثينات و كل زاوية باللعبة مرسومة بخط اليد و توجه اللعبة يعتمد بشكل أساسي على قتال الزعماء و لكن مع الوقت أضاف المطور المستقل MDHR بعض النشاطات الأخرى في اللعبة و سنتحدث عنها لاحقاً فهل تستحق كل هذا الانتظار ؟

الـــقــصــة

قصة اللعبة تتمحور حول أخوين هما Cuphead و Mughead والذان يعيشان في عالم Inkwell Isle تحت رعاية الحكيم العجوز Elder Kettle و في يوماً من الأيام ذهبا بعيداً عن ديارهم ليقعوا في مسار خاطئ يؤدي إلى كازينو الشيطان ليدخلوا إليه و يتم إيجادهم فائزين بعدة جولات على طاولة النرد ليتعجب مالك المكان بفوزهم المتكرر ليعقد صفقة مع الأخوين بأنه إذا فازوا بجولة أخرى فإن كنوزه كلها ملك لهم و إذا حدث العكس فـ أرواحهم ملكٌٌ له و سرعان ما يخسر الرهان Cuphead ولكن يقوم بإعطائهم فرصة وهي تجميع ارواح الدائنين له قبل منتصف الليل و من هنا تبدأ القصة.

القصة تأتي بالأسلوب الصامت المصور مع الموسيقى الكلاسيكية التي كنا نسمعها في الصغر ، قد يكون البعض منزعج من أنها لم تحمل قصة أعمق أو على الأقل أحداث أكثر و بشكل عام اهتمام كبير لسيناريو اللعبة و لكن لا أرى أنها بتلك الأهمية بالنسبة للعبة مثل Cuphead لأن أفلام الرسوم المتحركة القديمة الأحداث أو القصة لم تكن أبهى ما فيها بل الفكاهة و حس الدعابة التي كانت تمتلكه حينها و القصة الجميلة و الظريفة إن تمعنت فيها كلعبة منصات و شبيهة بمظهرها بكل الأحوال.

cuphead-pirate-614

أسلوب اللعب و التحكم

لعبة Cuphead نعيد تعريفها مجدداً بأنها لعبة إطلاق نار من نوع منصات 2D فكرتها الأساسية قتال الزعماء و إذا كنت لوحدك ستلعب بالأخ Cuphead و اذا كنت تلعب مع شخص آخر سيلعب هو بالأخ Mughead على جهاز واحد أما اللعب مع أصدقائك عبر الأونلاين غير متوفر حالياً و قد يُضاف من قبل المطور في المستقبل و تحتوي اللعبة على 4 مراحل لنقل 4 عوالم ، حسنا لقد ذكرت سابقاً أن نظام اللعبة الأساسي هو قتال زعماء في أول ظهور للعبة للعلن و لكن مع تأجيل اللعبة و مرورها بمراحل تطوير جذرية قرر فريق التطوير المستقل MDHR إضافة نشاطات أخرى تتيح لك خيارات أكثر في Cuphead و أفضل ما حصل للعبة التأجيل و مدة التطوير مما مدد ساعات أكثر للعبة و جعلها غير مملة بالتأكيد و على رتم واحد حتى نهاية اللعبة و بنفس الوقت هذه الأنشطة متعلقة بقتال الزعماء 100% ليست حشو و متكررة بل كل نشاط بالعالم الأول و الذي يليه مختلف تماما.

الزعماء في هذه اللعبة مميزين لأقصى حد و لكل منهم أسلوبه في القتال و عالمه الخاص به و استراتيجياته و شخصيته و التي تستطيع التعرف عليها خلال العناصر الماضية ، هناك نوعين من قتالات الزعماء بحيث تارة Cuphead يقاتل عن طريق طائرة يقودها و تارة يقاتل بدون طائرة ، كل زعيم لديه أكثر من تحول و يصبح و كأنه زعيم مختلف بإستراتيجيات جديدة و حتى بيئة القتال تتغير و تصميم الزعماء من أجمل ما رأيت فالبعض منها مستوحى من افلام الرسوم المتحركة القديمة تبدو مألوفة لديك و التغلب عليهم يعتمد على مهارتك صحيح أنك ستهزم العديد و العديد من المرات و لكن هذا ما هو عليه عالم الألعاب.

يجب أن تتعلم من أخطائك وفي بعض الاحيان سوف تتعمد الهزيمة من الزعيم لتأتي بإستراتيجية معينة للقضاء عليه و معرفة نقاط ضعفه و أيضاً تعتمد على مهارتك كما قلت سابقاً سواء من ناحية التصويب أو القفز في اللحظة المناسبة لتفادي ضربات العدو و أيضاً القفز على أي شيء باللون الوردي في الشاشة بالضغط على زر القفز مرتين والذي يتطلب توقيت مناسب و هو ما يدعى Parry و سيزيد من عدد البطاقات لديك و ستمكنك عند الحد الاقصى في عددها أن تقوم بالضربة القاضية مما يعني إستراتيجية مع مهارة لازمة للقضاء على الزعيم للأبد والذي يُعد شعور مليء بالرضا والحماس بحيث أن كلما قمت به سار على حسب ما خططت له بعد مرات عديدة من تذوق مرارة الهزيمة .

porkrind

تتجنب Cuphead التكرار و الروتين في كل شيء حرفياً ، ليست نوع واحد من الطلقات تملكها في اللعبة بل يوجد 6 أنواع لكل منها لها قدرات مغايرة للاخرى اي لها عيوب و إيجابيات تتناسق في مواجهة زعماء معينين و أيضاً 6 قدرات تعمل بنفس الطريقة التي شرحتها للطلقات فـ خلال مواجهتك للزعيم ستحمل معك نوعين من الطلقات مع قدرة واحدة لذلك اختر بحذر و أعرف ماذا تحتاج عند قتال العدو الذي امامك و لكن كيف ستحصل عليها ؟ لديك قطع معدنية ستجدها موجودة مع شخصيات اللعبة الموزعة في العوالم و خلال مراحل تدعى Run & Gun و هي عبارة عن الجري حتى خط النهاية و بنفس الوقت القضاء وتفادي الاعداء الذين يقفون لك بالمرصاد ليتأكدوا من عدم بلوغك لنهاية المرحلة و موجودة بكل عالم تعتبر اضافة رائعة من الاستديو و لكن أحسست أن بعض العقبات و الأعداء في هذه المراحل لم يتم وضعها بشكل متعمد ، فبعض الاعداء يظهرون بالشاشة من أكثر من مكان غير الذي تواجد به في المرة السابقة و ستحفظ اماكنهم مع هزيمتك المتكررة و لكن يظل شيء مستفز فقد أخذت وقت أطول مما يجب فيها مع انها تحصل مع بعض الزعماء بشكل نادر و أيضا هناك مرحلة تقوم بها بخاصية Parry على أشباح تهدد احد التحف المتوزعة في الثلاث عوالم و كل مرحلة اصعب من التي قبلها منها تثبت مدى براعتك و منها ستُكافئ على ضربة قاضية جديدة تساعدك في هزيمة الزعماء .

الأصوات و الرسوم

الاصوات و الرسوم أخذت في Cuphead توجه فني إنما ليست محلاََ للإنتقاد ، الأصوات هنا قادمة من نفس الاستديو بنفس الآلات الموسيقية القديمة و هي تتشكل في تفاصيل جميلة مثل شاشة الإنتظار او موسيقى اللعبة و ايضا الأغاني هم من يؤدون أصواتها التي تتمحور عن قصة اللعبة نفسها ، أما الرسوم فهي قمة بالروعة و كما قلت في البداية انها مرسومة من الصفر بخط اليد على محرك Unity لتكون مشابهة برسم الثلاثينات من ناحية اسلوب الرسم و الألوان لتعيش نفس التجربة اثناء لعبك .

الخلاصة :-

+ تنوع و قتال و تصميم الزعماء | مظهر الثلاثينات المميز | الموسيقى و الأصوات الكلاسيكية | المراحل الجانبية | التحدي و الصعوبة الممتعة | سعر الـ20$ المناسب

_ مواجهة صعوبة مستفزة في المراحل الجانبية و قلة قليلة من الزعماء.

9.6

بالطبع اللعبة معروفة بالصعوبة لدرجة تشبيهها بسلسلة Dark Souls و هذا هو المغزى من الألعاب أن تكون مليئة بالتحدي أن تتعلم من أخطائك و أن تصقل مهاراتك في كل مرة تُهزم و هنا تكمن المتعة في Cuphead فجلبت لنا تنويع جميل في الزعماء و مراحل Run & Gun جميلة مع أسلوب لعب يثبت مدى براعتك و توجه فني ناجح على جميع الأصعدة من فريق تطوير صغير ، صحيح انه كان من الممكن صنع مراحل أبداعية أكثر و أنه يجب إضافة طور تعاوني أونلاين و إتاحة صعوبة سهلة كي تتمكن شريحة أكبر من إنهاء اللعبة و لكنها لا تفسد من تجربة اللعبة والبعض يتم اضافتها لاحقا و الأمر بالنهاية عائد إليك في حال كنت من عشاق العاب المنصات التي تأخذ من وقتك 8-12 ساعة و تختبر مدى صبرك و مهارتك في مواجهة الزعماء الصعاب فهذي اللعبة حتما موجهة إليك و تستحق الشراء بلا أي تردد .

يُذكر أن إستديو MDHR يخطط لإطلاق Cuphead بنسخة فيزيائية في المستقبل و اللعبة متوفرة حاليا عبر شبكة Xbox Live لكل من ملاك Xbox One و Windows 10 للحاسب الشخصي و ايضا على شبكة Steam بسعر 20$ فقط