مراجعات

مراجعة: Crash Bandicoot 4: It’s About Time


لا شك في أننا انتظرنا طويلاََ لسلسلة عريقة و عظيمة مثل Crash Bandicoot فآخر جزء رئيسي كان منذ فترة طويلة جداََ (طبعاً بإستثناء ريماستر الثلاثية و CTR)، إنقسمت الناس ما بين متشائم يعتقد انها لن تصبح مذهلة كما كانت في عصرها الذهبي مع تقدم ألعاب ذات الصنف وارتفاع مقاييس اللاعبين معها و ما بين متفائل يعتقد انها ستعود لأمجادها فأيهما على حق؟
حسناََ هذه المرة إستديو Toys For Bob لديه مهمة كبيرة تقع على عاتقه، تطوير جزء وحدة من أكبر سلاسل أكتفيجين و الأكثر شعبية بجانب COD وجزء رئيسي رابع؟ لمن لا يعرف هذا الاستديو فهو الذي يقف خلف سلسلتي Star Control وSkylanders وريميك ثلاثية التنين Spyro، مسيرة جميلة و توقعات مرتفعة فهل إستطاع TFB جلب الخلاص الذي لطالما انتظروه عشاق السلسلة اكثر من عقد؟

القصة تبدأ مباشرة بعد أحداث الجزء الثالث (Crash Bandicoot: Warped) حيث سترى بالبداية أن Uka Uka يريد تخليص نفسه بجانب الدكاترة Neo Cortex و Nefarious Tropy من السجن الذان هم عالقان فيه و ينجحوا في نهاية المطاف بمحاولتهم لإحداث شق في الزمان و المكان ليعبروا من خلاله و يكتشفوا بأن هذا الصدع يربط عالمهم بباقي العوالم المتعددة و من هناك يقررون بأنهم سوف يسيطرون على جميع الأبعاد بالتقنيات و الجيوش التي لديهم.
ومن هناك Aku Aku بجانب Crash و Coco يقررون إيقافهم بمساعدة الأقنعة الأربعة (هنالك تفاصيل ناقصة لما ذُكر سابقاََ لتفادي الحرق)، القصة تروي أحداثها بأكثر من زاوية عبر عدد من الشخصيات المحايدة او المتحيزة، شخصياتنا المحبوبة عادت و بأفضل ما يمكن برسوم و تصاميم جميلة خصوصاََ بالمشاهد السينمائية و التي تحمل جودة عالية في حركات و رسم الشخصيات لا نراها إلا بأفلام مثل افلام ديزني مع أداء صوتي رائع خصوصاََ تواجد مؤدي الصوت الأصلي لشخصية Cortex، ممتن جداََ لجهود أكتفيجين التعريبية التي يُشكَرون عليها، هناك تحسن كبير في الدبلجة العربية و استطعت إنهاء اللعبة دون أن تحد من متعتي لتناسب الأداء الصوتي مع الشخصيات ناهيك عن الجودة العالية في تعريب القوائم و النصوص.

هنالك ٥ شخصيات قابلة للعب وهم Crash و Coco بالإضافة إلى Neo Cortex و Dingodile و اخيراََ Tawna، المراحل الأساسية تتكون من ٤٣ مرحلة، عدد الساعات الافتراضي من الصعب تحديده لكونها تعتمد على مهاريّتك في تجاوز المراحل، بجانب الـ٤٣ مرحلة الأساسية هنالك ٤٣ مرحلة بطور N. Verted Mode لنفس المراحل الأساسية و التغيير هنا في التأثيرات البصرية و كل مرحلة تحمل تاثيرات مختلفة بالإضافة إلى 21 مرحلة Flashback (تستطيع الحصول عليها أن لم تمت ولا مرة في عدد معين من المراحل و تجعلك تخوض تجارب كراش ما قبل أحداث الجزء الأول) ، الجزء الرابع يحمل أضخم محتوى قابل للإعادة ناهيك عن المحتوى الفعلي للقصة، بكل مرحلة حرص المطورين ان تعود إليها اكثر من مرة و ذلك عبر وضع تحديات عدّة لها مقياس معين وهو الجواهر، فمثلا عند حصدك لـ40% من فاكهة الـWumpa الغنية عن التعريف ستحصل على جوهرة و عند حصدك لـ60% ستحصل على واحدة أخرى كذلك و غيرها من التحديات.

هذه المرة عندما تحصد عدد مطلوب من الجواهر سيتم مكافئتك بمظهر جديد لاحد الشخصيتين (كراش و كوكو)، بجانب تحديات الجواهر تعود تحديات الوقت (time relics) لعشاق التروفيز و الاتشيفمنتس، هناك طريقة أخرى للعب هذه المراحل و هي عن طريق مشاركة اللعب مع ٣ لاعبين آخرين بنمط اللعب التعاوني المحلي و التبديل بين الأربعة يكون بتمرير يد التحكم للاعب الذي يليك بعد كل مرة تنهزم فيها او بعد كل نقطة حفظ او الاثنين معاََ إذا رغبت بذلك، هذا في طور Pass N play أما إذا رغبت بتحدي حقيقي يمكنك الولوج لـ”معركة البانديكوت” عبر القوائم الرئيسية و يحتوي على طورين أحدهما سباق نقطة الحفظ و الذي يجعلك تتسابق مع البقية من نقطة حفظ إلى نقطة حفظ أخرى و الأسرع يفوز بالجولة و بنهاية المرحلة من يكسب اكثر نقاط الحفظ هو الفائز، أما الطور الثاني “سباق كسر الصناديق” حيث يتوجب عليك كسر الصناديق لتسجيل عدد من النقاط من نقطة حفظ إلى نقطة الحفظ التي تليها وهنا يتحتم عليك التحرك بسرعة قبل نفاذ عداد الكومبو و بنهاية المطاف من يحصد اكثر عدد من النقاط هو الفائز، قد يُحبط البعض منكم (و شخصياََ انا كذلك) لكن لا يوجد خيار للعب مع أصدقائك عبر الشبكة لكن يمكنك مقارنة إحصائيتك من خلال لوحة الاحصائيات العالمية لمعرفة الأفضل و ترتيبك بينهم.

الشخصيات القابلة للعب يحملون تنوع كبير من ناحية التحكم و القدرات و المراحل، كراش و كوكو لديهم الأقنعة الأربعة التي ستجمعها مع تقدمك باللعبة و هي تفرض و تميّز الجزء الرابع عن باقي أجزاء السلسلة من ناحية التنوع و تصميم المراحل العبقري بقدراتها المختلفة و الذي يضيف كثيراََ للتحدي الذي يضع توازن ممتاز بحيث يجعلها ممتعة بنفس الوقت و الفضل يعود لصعوبة “عصري” الذي يوفر عدد لا نهائي من الحيوات و في كل مرة تموت فيها سترجع إلى أقرب نقطة حفظ بدلاََ من إعادة المرحلة كاملة، أيضا من المزايا التي توفرها الصعوبة وجود علامة دائرة تحت الشخصية لكي تعرف إلى أين ستهبط الشخصية و هذه الحالة تحدث كثيراََ في اللعبة بل احد الأشياء التي لطالما رغبوا فيها جمهور السلسلة و أجمل مافي الأمر أن مع هذه التسهيلات لا زالت اللعبة صعبة مع حفاظها على عامل المتعة كما ذكرت من قبل (بإمكانك اختيار الصعوبة الكلاسيكية التي توفر عدد محدود من الحيوات و بدون علامة الدائرة في حال رغبت بمستوى صعوبي جحيمي) ، احد الأمثلة على تنوع تصميم المراحل طبقاََ لكل شخصية هي شخصية Tawna التي لديها خطاف للوصول لأماكن بعيدة و بنفس الوقت يمكنها القفز من جدار إلى جدار آخر، و Cortex لديه مسدس الأشعة الغني عن التعريف الذي يحول اي كائن حي أمامه إلى منصة قابلة للوثب مع حركة اندفاعية (Dash) تجعله يصل لأماكن بعيدة، و اخيراََ Dingodile مع مكنسته الكهربائية التي تمكنه بواسطة الضغط مطولاََ على زر القفز ليطير لفترة وجيزة و يقفز قفزة عالية ليصل للجهة الأخرى و أيضاََ يستطيع شفط الصناديق الخشبية و الحمراء المتفجرة للقضاء على الأعداء الطائرين او البعيدين عنه و تجاوز العقبات على وجه العموم.

١٠ قوالب مختلفة و متنوعة توفرها اللعبة وفقاََ لمجريات القصة و هذا سمح لمطوري اللعبة جمع اكبر قدر من الميكانيكيات الأيقونية بالسلسلة و تقديم ماهو اجدد مثل تجاوز القنابل و الدوامات بالمياه بالمركبة المائية او ركوبك للحيوانات لتتجاوز العقبات حتى نهاية المرحلة و المشي على الجدران و الهروب من الوحوش و الحذر من العقبات التي على الطريق بنفس الوقت مع عدد من قتال الزعماء، و هذه المراحل ليست فقط إبداعية و ممتعة بل مذهلة للعين من الناحية البصرية فلا تقارن مع أي جزء من أجزاء السلسلة، و جزء من جماليات سلسلة Crash هو الموسيقى و تشكل كبيرة من هويتها لكن في هذا الجزء لم اتذكر مقطوعة موسيقية واحدة، أعلم بأن Naughty Dog رفعوا مقاييس التلحين و جلبوا موسيقى لا تضاهى لكن عندما ننظر إلى لعبة مثل Crash Twinsanity استطاعت تقديم لحن رئيسي يتذكره اغلب من قام لعبها حتى في وقتها منذ صدورها بعام 2004، العديد لا يمانع بالمقطوعات الموسيقية باللعبة و من الصعب وضعها لأنها ليست سيئة بالأساس حتى بالنسبة لي إنما فقط أراها قابلة للنسيان و لا تترك بصمة تفصلها عن باقي الأجزاء.

الإيجابيات

+ تصاميم مراحل متنوعة وإبداعية.
+ بيئة برسوم خلابة.
+ مستوى صعوبة عالي وممتع بنفس الوقت.
+ محتوى ضخم قابل للإعادة.
+ تحكم سلس وذو إستجابة دقيقة.
+ جهود تعريب ممتازة.

الخلاصة

لعبة Crash Bandicoot 4 It’s About Time لا تقدم ثورة مشابهة لما قامت به الثلاثية الأصلية على أجهزة بلايستيشن لكنها تكملة تليق بالإرث الذي تركته Naughty Dog من 20 عام بحفاظها على هويتها مع تقديم افكار جديدة تنعش التجربة.

9/10

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s