مراجعة: Ninja Gaiden: Master Collection

تعود لنا ثلاثية الهاك آند سلاش الشهيرة Ninja Gaiden بحزمة محسّنة لأجهزة الجيل الحالي، بعد غياب السلسلة لجيل كامل، يتوقّع من هذه الحزمة بأن تقدم تحسينات ملحوظة على الألعاب الثلاثة، فهل حققت ذلك الهدف أم لا؟ لن أتطرق في هذه المراجعة إلى تفاصيل الألعاب ذاتها أكثر من جودة الحزمة و إلقاء النظر على التغييرات و التحسينات التي قدمها.

Ninja Gaiden Sigma

الجزء الأول من الحزمة هو نقل مباشر (Port) لنسخة Sigma من الجزء الأول. إصدار Sigma من الجزء الأول هو بلا شك إصدار أضعف من النسخة السابقة لها Ninja Gaiden Black. حيث أضافت Sigma ثلاث مراحل لشخصية ثانوية ليست ممتعة في اللعب، كما أنها لا تلائم تسلسل اللعبة من حيث الأحداث و أسلوب اللعب. كذلك أجرت بعض التغييرات على الأسلحة و تصميم المراحل، ولكن حديثنا هنا عن الحزمة المحسّنة، فهل بالفعل أجرت أي تحسينات على الجزء الأول؟

كون الجزء الأول من الحزمة هو مجرد Port فهذا يعني بأنها لم تجري أي تغييرات على مشاكل اللعبة الأصلية مثل الكاميرة أثناء القتالات وشاشات التحميل الغير مقصودة و التي تداهمك أثناء اللعب، والأخيرة كانت مصدر إزعاج إلى حد ما. لم تقدم تحسينات مظهرية تذكر، ولكن يبقى مظهرها جميل وتعمل اللعبة بمعدل 60 إطار في الثانية. شخصيًا وجدت الجزء الأول هو الأفضل بين الثلاثة، وذلك لأنه حافظ على تصميم اللعبة الأصلية إلى حد كبير حيث أنه قدم صعوبة موزونة و تحدٍّ ممتع وألغاز جيّدة، وهو الجزء الوحيد الذي أشعرني برغبة إعادته على مستويات صعوبة أعلى. و بشكل عام، تميز الجزء الأول عن غيره بكونه سريع في اللعب و تقديم الأحداث، وهذا يعزز بشكل كبير شعور الأكشن في اللعبة، حتى أنه من ناحية القصة قدّم أحداثًا سريعة ولا تأخذ نفسها بجدية، وهذا ملائم للعبة من هذا النوع. ولذلك، فالجزء الأول يتميز بجوّه الخاص، وعلى الرغم من خفقات إصدار Sigma إلا أنه تمكن من الحفاظ على هذا الجو الخاص به.

Ninja Gaiden Sigma 2

المشكلة الأكبر في نسخة Sigma من الجزء الثاني هو أنه قلّل عدد الأعداء الذين تواجههم في شاشة واحدة بشكل كبير، و هذا منافٍ لتصميم أسلوب القتال الأصلي الذي صُمّم من الأساس لمواجهة عدد كبير من الأعداء في آنٍ واحد. ولذلك، شعرت بتسهيل كبير ومميت في الجزء الثاني والذي قتل جزء كبير من متعة اللعبة.

مظهر الجزء الثاني كان خلّابًا بلا شك، بالذات المراحل الأولى في اللعبة وكذلك مراحل تحت الماء. وقدّم الجزء الثاني تصميم مراحل ذو مستوى رفيع ومن أفضل ما رأيت في ألعاب الأكشن. أحد العناصر الهامة في أسلوب لعب النسخة الأصلية من الجزء الثاني والتي تمت إزالتها في إصدار Sigma هي الدموية المبالغ بها والتي تضيف لمناظر العنف في أسلوب القتال. فهي “مبالغ بها” بشكل جيّد حيث أنها كانت مناسبة جدا لأسلوب القتال وبالذات حركات الإعدام التي أضيفت للجزء الثاني. للأسف، هذه الحزمة لا تسترجع هذا العنصر وتبقيه على حاله من نسخة Sigma التي قلّلت من الدموية بشكل شبه كامل، وهذا كان أحد الأشياء التي نافت أسلوب اللعب الأساسي، حيث أنها أزالت عناصر هامة دون تعويض سوى زيادة خط دم الأعداء بشكل ضعيف و غير ملحوظ. وهذا مؤسف بما أن أسلوب القتال في الجزء الثاني هو الأمتع في السلسلة لسرعته وسلاسته. كما أن الجزء الثاني يتيح لك التبديل بين الأسلحة بشكل أسرع من الجزء الأول، و هي أسلحة منوّعة وجميعها بلا استثناء كانت ممتعة في الاستخدام لاسيّما بعد تطويرها إلى أقصى حد.

Ninja Gaiden 3: Razor’s Edge

على عكس الجزء الثاني، قلّص الجزء الثالث عدد الأسلحة في حوزتك بشكل كبير، استرجع بعضًا من المناظر الدموية في اللعب والتي كانت جيّدة بالذات مع حركات الإعدام التي كانت متقنة أكثر من الجزء الثاني. إلا أن الجزء الثالث -سيء السمعة- لا زال الأضعف بين الثلاثة لأسباب عدّة. من بينها ضعف تنوع الأسلحة وانعدام عنصر الاستكشاف في اللعبة، كذلك تصميم البيئات الممل والذي قتل الجو الخاص الذي تميز به تصميم المراحل في السلسلة.

ولكن إن تحدثنا على مستوى الحزمة المحسنة، فكما هو متوقع لم تقدم أي تحسينات لنظام اللعب والذي كان الجزء الثالث بأمسّ الحاجة إليها. بعض الإضافات السيئة للجزء الثالث هو أنه يسلب منك أدوات استرجاع دمك ويستبدلها بضربات فن النينجا (Ninpu) التي تسترجع بها طاقتك، ولكن مع استمرارك في تلقي الضربات سوف يقلل هذا من خط دمك بشكل دائم حتى تجد نقطة حفظ في اللعبة (مشابهًا لأسلوب اللعنة في دارك سولز 2). ولكن بشكل عام، الجزء الثالث ليس بتلك الأهمية، ولكن بلا شك كان بحاجة لبعض التحسينات التي كان من الممكن أن تشفع له. فالجزء الثالث رغم أنه لم يكن بالمستوى الجيد حتى بنسخته الأولى، إلا أنه كان بمقدورهم إصلاح بعض المشكلات فيه مثل استرجاع نظام تزويد الدم بالأدوية، أو إضافة المزيد من الأسلحة، و لكن مع ذلك لم يستغلوا تلك الفرصة و قد أعادوا لنا الجزء الثالث بمشاكله التي كانت قابلة للإصلاح بحكم أنها “نسخة محسّنة”.

الخلاصة
  • 6.5التقييم النهائي

    حزمة Master Collection من نينجا قايدن هي حزمة كسولة لا تحترم إرث السلسلة العريق، ولكنها بالنهاية قدمت جزئين ممتازين بالإضافة إلى الجزء الثالث مقابل سعر مناسب لثلاثة ألعاب.

      • الإيجابيات
        • صعوبة موزونة وممتعة في الجزء الأول.
        • تصميم مراحل ممتاز في الجزئين الأول والثاني.
        • أسلوب قتال ممتع في أول جزئين.
        • سعر مناسب للعبتين ممتازتين بالإضافة للجزء الثالث.
      • السلبيات
        • نقل تعديلات نسخة Sigma السيئة.
        • سهولة الجزء الثاني بشكل قاتل وإنحدار كبير عن الجزء الأول.
        • إعاقة مزعجة في الكاميرة أثناء القتال.
        • شاشات تحميل بأماكن خاطئة أثناء اللعب.
        • لا توجد أي تعديلات على الجزء الثالث على الرغم من احتياجه لها.
        • هبوط ملحوظ في إطارات الجزء الثالث.

    اترك رد

    أحدث الأخبار عبر حسابنا في تويتر
    Login
    Loading...
    Sign Up

    New membership are not allowed.

    Loading...
    %d مدونون معجبون بهذه: