مراجعات

مراجعة Chorus

بعد الإعلان عنها في حدث مايكروسوفت في مايو 2020،عادت اللعبة للإختفاء من جديد من دون معلومات عنها،نتكلم هنا عن Chorus لعبة مغامرات أكشن في الفضاء من تطوير studio Fishlabs و نشر Deep silver، والتي ستتوفر في 3 ديسمبر 2020 على أغلب المنصات.

بالطبع Chorus ليست أول عنوان يعمل عليه studio Fishlabs بهذا التوجه، فقد سبق له العمل على مشاريع من نفس الفئة مثل سلسلة Galaxy on Fire، و لكن أغلبها كانت موجهة لفئة ألعاب المحمول، فهل إستفاد من خبرته في مثل هذا النوع من الألعاب و ماذا جاءت به Chorus هذا ما سنتناوله في مراجعتنا لللعبة فلنبدأ على بركة الله.

مع Nara في رحلتها للبحث عن الذات

من الأشياء المبشرة في اللعبة هو وجود هدف و قصة بأحداث لا بأس بها، تجعل اللاعب لا يحس بالملل و هو يخوض غمار المجهول في فضاء واسع، المطور حرص على وجود طور قصة محترم في Chorus، رحلة Nara في هذا العالم الواسع لديها معنى، من دون الخوض في التفاصيل، الأحداث جعلتني مهتما بمصير البطلة و متشوقا لمعرفة النهاية و هدفها الحقيقي،خاصة و أن بداية اللعبة الغامضة تحتاج الكثير من الإجابات حول ماضي Nara و هذا أعطى طور القصة شيئاً من القيمة.

فضاء واسع و غامض في إنتظارك

عالمٌ مُستقبليٌّ مليءٌ بالغموض و الصراعات،تحكمه قوى غامضة، التوجه الفني في اللعبة يذكرني بلعبة Control من Remedy خاصة داخل المعابد، تلك المخلوقات الفضائية الحمراء، و تصاميمها المألوفة على شكل مكعّبات، عالم شبه مفتوح بأنظمة شمسية و إن كانت قليلة و لكنها مناسبة للغاية و لا تسبب الضياع في عالمها.

أسلوب لعب بسيط مع تحكم سلس و ممتع

نأتي للجانب المهم و الأساسي من هذا النوع من الألعاب،أسلوب اللعب في Chorus يتميز بالبساطة، على الرغم من كثرة التعليمات في البداية لكنك تستطيع إتقان أغلب الأساسيات عن ظهر قلب، لأنه كما قلت بساطة أسلوب اللعب تجعله سهل الحفظ و الإتقان.

لوضعكم في الصورة بشكل أكبر،لدينا Analog الأيسر لتفادي الهجمات بحركات دورانية بتحريكه يميناً و يساراً،و في نفس الوقت تستطيع التحكم بسرعة المركبة و إيقافها سواء بتحريكه للأعلى أو الأسفل، زر L2/LT لإعطاء المركبة دفعة قوية و سرعة قصوى لمدة معينة، زر R2/RT للهجوم و إطلاق النار بعد إختيار سلاح من الأسلحة الثلاثة المجهزة بها المركبة و التي سنتكلم عنها بالتفصيل لاحقاً،و التي تستطيع التغيير فيما بينها عن طريق الأزرار التوجيهية (Plus)، أزرار التحكم و ووظائفها مصممة بدقة بطريقة تسهّل القتال و التحرك و الدوران بكل سلاسة.

جرعة تحدي ممتازة و ذكاء إصطناعي في المستوى

صدّقوني إذا قلت لكم أن الذكاء الإصطناعي في اللعبة أدهشني، مركبات الأعداء و خاصة التي تتم قيادتها من طرف بشر، في غاية الذكاء، هجماتهم مدروسة و إنعطافاتهم و قدرتهم على التمويه كبيرة، تماما مثلما تفعل أنت، لكن هذا المستوى من الذكاء ينخفض مع بقية الأعداء، لكن بشكل عام الذكاء الاصطناعي حاضر و يعطي متعة أكبر.

كما ذكرت سالِفاً إمكانية تغيير الأسلحة، من بين ثلاثة أنواع مزوّدة بها المركبة و هي  gatling-laser-rocket، كلّ سلاح منها يزيد مفعوله ضد نوع معين من الأعداء و ينخفض مع نوع آخر،مثلا gatling ممتاز ضد المركبات العادية التي يقودها البشر، laser فعّال جدّا ضد الدروع الضوئية،و أخيرا ،الصواريخ rocket كفيلة بإسقاط المركبات الضخمة في لمح البصر، إختيار السلاح المناسب ضد العدو المناسب مهم جدا في Chorus.

الجندي المجهول في اللعبة Forsaken

بالطبع Forsa هو عبارة عن آلة ذكاء إصطناعي و لكنها تتميز بإستقلالية في الأفكار و إتخاذ القرارات، يشبه لحد كبير مرافق Guardian في لعبة ديستني شكلا، و هو جزء من من المركبة المقاتلة و من القصة كذلك، ولكن الذي يهمنا هنا هو دوره في أسلوب اللعب.

العلاقة المجهولة بينه و بين Nara تعطيها خصائص وقدرات فريدة من نوعها وهي مهمة جدا في القتال، كل هذه الحركات مهمة و تعطي إضافة ممتازة أثناء المعارك فعلى سبيل المثال Rise of the hunt يمكنك من إختصار المسافة بينك و بين الأعداء و تنفيذ هجوم جسدي، و هذه القدرة مفيدة مع الأعداء السريعين و الذين يفضلون القتال البعيد، هناك الكثير من القدرات التي يمنحها لك Forsaken و لا يسعني ذكرها كلها لطول القائمة.

عالم شبه مفتوح يخدم تطوير قدراتك

نعم بإمكانك تطوير المركبة و الأسلحة و الدروع في المستودع، طبعا ليس مجانا، هناك عملة اللعبة الموجودة في مختلف مناطق العالم الواسع، والأهم من ذلك هو وجود العديد من الأنشطة الجانبية هنا و هناك، أنشطة متنوعة منها البحث عن ضائعين في الفضاء الواسع، وأخرى تتمثل في الدفاع عن بعض الحلفاء، الشيء الذي جعل هذه المهام تثير اهتمامي فعلا هو المكافآت السخيّة التي تمنحها، من أسلحة ذات جودة عالية و دروع قوية، و هذا النوع من المحتوى الذي يخدم أسلوب اللعب دائما مُرَحَّبٌ به، ولا مانع عندي من قضاء بعض الوقت الممتع في تطوير شخصيتي.

رسوم رائعة كأنها لجيل جديد

من الأشياء التي أذهلتني في Chorus هو المردود البصري الرائع،فعلا إستمتعت بلوحات فنية في غاية الروعة و الجمال، ما بين النيازك و الكواكب الطافية هنا و هناك، و تأثيرات الإضاءة الممتازة، كلها عوامل جعلت منها متعة بصرية حقيقية،دون أن أنسى المؤثرات البصرية للإنفجارات،اللعبة على البلايستيشن 5 كانت ممتازة للغاية سواء من ناحية الرسومات و حتى الآداء،تحية كبيرة للمطور على هذا المجهود.

تصاميم المركبات ينقصه التنوع

من الأشياء التي لاحظتها من البداية و لم تتغير بشكل كبير حتى بعد ساعات من اللعب و التقدم في القصة هو تصاميم الأعداء و تنوعهم، التصاميم ليست سيئة و لكنها بسيطة و غير متنوعة في أغلب المعارك و المواجهات، غالبا كانت نفس السفن و المركبات تتكرر في معظم المواجهات، بإستثناء بعض المواجهات الكبيرة ضد الزعماء التي كانت تحتوي على تنويع في ظهور الأعداء.

تسلل بعض من الملل أثناء المهام الرئيسية

تصميم بعض المهام الرئيسية حمل نوعاً من التكرار في طريقة تأديتها، خاصة مهام الدفاع عن الحلفاء التي كانت تقريباً متشابهة في معظمها للأسف، كان بالإمكان التنويع فيها مثل المهام الجانبية التي كانت أكثر من جيدة.

حوارات بين الشخصيات تكشف الكثير من الأسرار

اللعبة تخللها الكثير من الحوارات بين مختلف الشخصيات، بعضها يكشف الكثير من أسرار القصة و غموضها،خاصة مع بداية اللعبة الغامضة نوعا ما.

صاخبة في المواجهات و هادئة في الإستكشاف

الصوتيات في اللعبة كانت جيدة، و الذي أعجبني أكثر هو إعطاء كلِّ موقف حقه من الأجواء، Chorus تعطيك جرعة من المؤثرات الصوتية الرائعة الناجمة عن الإنفجارات و أصوات إطلاق النار بمختلف الأسلحة، في المقابل تمنحك شعوراً حقيقيا بشساعة الفضاء و الهدوء القاتل، فأثناء الإستكشاف تندعم الموسيقى بشكل كلي، لتستمتع بهدوء الفضاء، الألعاب وُجِدَتْ لتنقلنا نحن اللاعبين لأبعاد أخرى و هذه التفاصيل بالذات تجعلها تجارب رائعة.

الإيجابيات :

-معارك و قتالات في غاية الحماس و المتعة

-قصة و أحداث غامضة و مثيرة للإهتمام

-رسوم ممتازة و آداء جيد على الجيل الجديد

-مهام جانبية متنوعة بمكافآت مجزية

-تحدّي حاضر و ذكاء إصطناعي في المستوى

-رفقة Forsaken

-محتوى ممتاز ( 12 ساعة ) مقارنة بسعر اللعبة

 

السلبيات :

-ضعف تصميم بعض المهام الرئيسية و تكرارها

-تشكيلة محدودة من الأعداء أدّى لتكرار ظهورها كثيرا

-بعض الإصطدامات المزعجة في الأماكن الضيقة

 

الخلاصة:

لم أتوقع من Chorus هذا الإهتمام بالقصة في هذا النوع من الألعاب،لستَ فقط على موعد مع تدمير بعض المركبات الفضائية و لكن أيضا مع رحلة غامضة،في عالم خيال علميٍّ مثير،و أسلوب لعب ممتع و سلس،و مردود بصريّ ممتاز.

8/10

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s