إنطباع بيتا Riders republic

بعد تجربة موفقة نوعاً مع كل  Trials Rising و Steep ، يبدو أن يوبيسوفت تريد إضافة شيء من التنوع في عناوينها الرياضية و توسعة هذا التصنيف لديها، لعبة Riders Republic التي ستصدر في الثامن و العشرين ٢٨ من شهر أكتوبرهذه السنة. والتي سمحت لنا الفرصة بتجربة اللعبة (قيد التطوير حاليا) في مرحلة البيتا و التي بدأت يوم ٢١ أغسطس.

اللعبة من نوع extreme sport أو الرياضة الخطرة المليئة بالمجازفات، نتكلم هنا عن Riders أو المتسابقين والذي سيكون اللاعب واحدا منهم، حيث سيتمكن من ممارسة مختلف الرياضات في هذا النوع، سواء عن طريق الدراجة الهوائية، التزلج على الجليد، أو البدلة الشراعية والكثير من الرياضات و السباقات.

حرية تصميم الشخصية :

من الواضح أن يوبيسوفت تريد أن تجعل اللاعب يتقمص شخصية rider من خلال إضافة العديد من التعديلات والخيارات، و منحه الحرية الكاملة في تصميم شخصيته الخاصة والتي سترافقه في رحلته لإحتلال مركز العشرة الأوائل في عالم republic riders، هذه الإضافة أعطتني إنطباعا أنني أمام لعبة قصصية، صحيح أنها لعبة سباقات لكن اللمسة كان مرحبا بها للأمانة.

البداية طبعا كانت مع مهمة تدريبية يتم فيها توضيح أساسيات التحكم لكل رياضة، كل رياضة لديها ميكانيكيات خاصة بها وتختلف عن رياضة أخرى، قد يبدو الأمر معقدا في البداية، شخصيا ظننت أني لن استوعب هذا الكم من التعليمات الخاص بكل رياضة، لكن بمجرد أن تشارك في سباق أو إثنين سيسهل عليك الأمر فيما بعد.

تفاجأت بالإحساس الرائع أثناء سباق الدراجات الهوائية بالتحديد، خاصة في وضع “المنظور الأول”، نعم اللعبة تقدم منظورين أثناء السباق، الأول و الثالث، والتجربة الأكثر متعة وواقعية تكون بالمنظور الأول، فهنا ستشعر بالاهتزازات والمنعطفات و حتى الشعور بالدوار، فعلا الإحساس هنا كان ممتازا، تحديدا في سباق الدراجات الهوائية بشكل خاص.

التحكم سلس و القواعد في معظم السباقات بسيطة، ببساطة على اللاعب إحتلال المركز الأول وكسب النقاط والنجوم التي تعتبر بمثابة عملة عالم اللعبة، كلما شاركت في سباقات كثيرة ومتنوعة كلما كسبت النجوم التي تسمح لها بتطوير المركبات و شراء عتاد أكثر سرعة وقوة، الهدف من اللعبة هو إحتلال المراكز الأولى وأن تصبح من كبار المتسابقين .

واحدة من المشاكل المزعجة و التي أتمنى أن تحل في قادم المواعيد و في النسخة النهائية، هي الاصطدامات و الحوادث التي لا معنى لها، و ما أكثرها أثناء السباق،أخطاء تقنية قد تكلفك ٣ ثوان من السباق كفيلة بخسارتك،ربما تكون جزءا من السباق و لكن كثرتها و تكرارها جعلني استاء منها للغاية، وكانت بمثابة النقطة السوداء في تجربتي.

قد تبدو اللعبة في ظاهرها مجرد لعبة سباقات عادية و لكنها أكبر من ذلك،هناك عالم مفتوح و متنوع للغاية، بين الغابات والسهول وجبال الثلوج، كل بيئة مخصصة لنوع من السباقات، من الواضح أن محتوى اللعبة سيكون دسما ومتنوعا، لكن هل ستكون النشاطات والسباقات مهمة بقدر ما هي متنوعة وكثيرة؟

الجميل في عالم اللعبة هو محاكاة بعض الحدائق و الأماكن المشهورة في الولايات المتحدة الأمريكية، اللعبة ستكون نزهة مجانية لبعض الأماكن هناك بكل تأكيد.

اللعب عبر الشبكة:

من الأشياء الممتعة في العنوان هو إمكانية مواجهة لاعبين آخرين حتى و أنت تلعب طور القصة، هناك خياران الأول يمكنك من لعب الطور مع الذكاء الاصطناعي للعبة و الثاني سيكون ضد لاعبين حقيقين، الخيار الثاني كان الأمتع و الأفضل في رأيي، مواجهة لاعبين آخرين فيه الكثير من التحدي والمتعة مقارنة مع الذكاء الاصطناعي.

من الجميل رؤية عنوان خاص بالسباقات بعالم مفتوح و هذا الكم من المحتوى، اللعبة الوحيدة التي استطاعت تقديم شيء مماثل تقريبا هي حصرية ما يكروسوفت الشهيرة  Forza horizon و لعبة السباق الغنية عن التعريف The crew فهل ستنجح Republic riders في تقديم تجربة جديدة في هذا الجانب ؟

اترك رد

أحدث المواضيع
أحدث الأخبار عبر حسابنا في تويتر
Login
Loading...
Sign Up

New membership are not allowed.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: