مراجعة: Bravely Default II

سلسلة تقمّص وتبادل الأدوار Bravely Default كانت تمتلك جوهر فريد من نوعه بأفكار رائعة ومغامرات غامرة في جُزئيها على جهاز الـNintendo 3DS لتجعلها متميّزة كلعبة تقمص أدوار يابانية. وبعد 5 سنوات من Bravely Second: End Layer، يأتي لنا الجزء الجديد بقصة وعالم وأحداث مختلفة عن الأجزاء السابقة حصريًا على جهاز النينتيندو سويتش. فبعد جزئين رائعين في السابق، هل أستمرت السلسلة في التألق مع جزئها الجديد؟

القصة

على ساحل مملكة Halyconia، ينجو شاب يدعى Seth بعد غرق سفينته وبلا ذكريات واضحة وبذهنٍ مشوّش. يستيقظ بعد ذلك ويجد أمامه أميرة تدعى Gloria برفقة حارسها Sloan الذي يضع حمايتها نصب عينيه. يحمل Sloan الشاب Seth إلى أقرب نُزل ليستعيد عافيته لاحقًا ويتضح لاحقًا بأن Gloria كانت أميرة لمملكة دُمّرت بسبب أمر ما (تجنبًا للحرق) وعليها الآن استعادة 4 كريستالات مسؤولة عن وزن واستقرار العالم وحمايته من أمور وخيمة. وبعد ذلك يتجوّل Seth بالمدينة ليواجه بعض العقبات ويصادف الشخصيتين الرئيسيتين الأخيرة في رحلتنا Elvis و Adelle اللذان ينويان إصطياد أحجار منتشرة في أنحاء العالم تدعى بـAsterisks. كوّنوا شخصياتنا لاحقًا فريقًا يحمل أهدافًا مختلفة ولكن بوجهةٍ واحدة ليشدّوا رحالهم متجوّلين في جميع أنحاء الممالك سويًا.

عالم اللعبة وفكرة الأحجار وتبعاتها مختلفة بشكل جذري عن الأجزاء السابقة، كما أن أحجار الـAsterisks أصبحت تشكل عنصرًا مهمًا جدًا في أحداث القصة على خلاف حضورها القصصي الضعيف نوعًا ما في الأجزاء السابقة. وبالحديث عن العالم، بناء أساس قصة وقواعد عالم اللعبة أقل من المستوى المطلوب دون توضيح بعض النقاط وأهميتها. ولكن على الرغم من ذلك، مع تقدمك في القصة تتطور الأحداث شيئًا فشيئًا وتُصبح أكثر تشويقًا وإثارة وبأحداث غير متوقعة.

الشخصيات

الشخصيات الرئيسية التي نقوم بالتحكم بها (البارتي) في جميع ألعاب تقمّص الأدوار اليابانية مهمة جدًا ولها تأثير كبير على مدى تعلقي في اللعبة. الحوارات بينهم والأحداث ومدى تعلقهم ببعضهم من أهم العناصر في هذا التصنيف. وبالنسبة لأول جزئين من السلسلة، نجحتا في تقديم هذا الجانب على أكمل وجه وكان لذلك تأثيرًا كبيرًا في حبي وإعجابي للسلسلة. وبالنسبة لهذا الجزء، كانت التفاعلات بين الشخصيات قليلة ولا تقوم بزيادة الترابط بينهم. ليسوا شخصيات سيئة! ولكن كانت التفاعلات بينهم قليلة.

مع Bravely Default II تستمر السلسلة بذات المشكلة في تقديم الشخصيات الرئيسية وطريقة تعارفهم الغريبة وبعض الأوقات الغير منطقية، ولكن مع هذا الجزء أصبحت طريقة التعارف والتقديم لبعض الشخصيات أضعف من ضُعف الأجزاء السابقة مع دوافع غريبة للبطل للإنضمام في هذه الرحلة على وجه التحديد. وأكررها مجددًا، ليسوا شخصيات سيئة بل هي مجرد طريقة تقديم بعضهم وتعارفهم لم تكن بالمستوى المطلوب.

ولكن بشكلٍ عام عند الحديث عن الشخصيات، تستمر السلسلة بتقديم غرماء وأشرار مثيرين للإهتمام وتجعلك مهتمًا لمعرفة المزيد عنهم وعن دوافعهم وأفعالهم، كما سوف تقابل كذلك رفقاء رائعين في رحلتك بكل مملكة ومنطقة وقرية.

أسلوب القتال

جوهر السلسلة وأكثر ما يميّزها هو فكرة الـBravely والـDefault في أسلوب اللعب والتي من خلالها يمكنك تحديد عدد الأوامر التي ستنفذها في كل دور. لكل شخصية لها نقاط شجاعة أو كما هي معروفة باللعبة Brave Points (BP)، إذا كانت النقاط برقم إيجابي يمكنك تنفيذ أمر الـBravely والذي يؤهلك للقيام بأكثر من ضربة أو أمر في الدور الواحد بناءً على عدد الـBP التي تملكها الشخصية، وبذلك تضحي بالنقاط التي تمتلكها على حسب رغبتك بتنفيذ عدد الأوامر التي تريدها. يمكنك تفعيل الـBravely حتى وإن كان عداد الـBP صفرًا، ولكن سوف يصبح العداد سالبًا ويمنعك من اللعب في الدور المقبل حتى تستعيد عدد النقاط ويُصبح العداد صفرًا مجددًا. وهنا يأتي دور الـDefault والتي تجعلك تقف بوضعية الصد، والتي بدورها كذلك تعطيك نقطة BP في كل مرة تصد بها لتؤهلك لاحقًا بتنفيذ مجموعة ضربات باستخدام أمر الـBravely دون أي خسائر أو تضحيات ومجازفات بعدم اللعب. هذا الخليط بميكانيكات اللعب يجعلك تخطط وتبني هجومك على منظومة مرتبة حسب الوظائف لكل شخصية والتي سأتحدث عنها لاحقًا.

ولكن ما الجديد في هذا الجزء على خلاف الأجزاء السابقة؟ في السابق كان نظام تبادل الأدوار تقليدي بحيث تقوم بأمر جميع الشخصيات بالتنفيذ ثم يتبعهم دور الجانب الآخر وتستمر الدورة بهذا النظام. ولكن في Bravely Default II، لكل شخصية شريط إن أمتلئ جاء دورها بحيث يعتمد سرعة وصول دور الشخصية على وزن الأمتعة وسرعة الشخصية، أي أنه من الممكن أن تقوم شخصية بتنفيذ الأوامر وتتبعها حركة عدويّن ثم يأتي دور شخصيتين من فريقك. وبذلك، من الممكن أن يأتي دور شخصية مرتين قبل أن يأتي الدور الأول لشخصية أخرى نظرًا لخفة وسرعة الشخصية الأولى.

الوظائف

استكمالًا لما يميّز السلسلة عن غيرها، نظام الوظائف الذي يُصبح إدمانًا أثناء التجربة والذي يدفعك لصُنع شخصيات تتناسب مع أي أسلوب لعب تريده مع خيارات شبه لا نهائية. أحجار الـ Asterisks التي ذكرتها مسبقًا تلعب دورًا مهمًا كأساس الوظائف والتي تعطي صاحبها قوة فريدة وأسلوب لعب بمهارات وخصائص مختلفة لكل حجر، بمعنى أن هنالك أحجار تركز على القوة أو العلاج أو الهجوم بالرماح والأسهم والفؤوس وغيرها.

يمكنك اختيار وظيفة رئيسية ووظيفة فرعية في ذات الوقت، الوظيفة الرئيسية هي التي تستفيد من كامل قدراتها وخصائصها وتستطيع زيادة مستواها عند التغلب على الأعداء. وبالنسبة للوظيفة الفرعية، تؤهلك للوصول لضرباتها المميزة لكن لن تستطيع رفع مستوى الوظيفة الفرعية. على سبيل المثال، يمكنك اختيار الوظيفة الرئيسية Ranger ذات الضربات بعيدة المدى بالأسهم ووضع الوظيفة الفرعية كمعالج White Mage، وبذلك تستطيع تنفيذ هجمات بعيدة المدى مع قابلية الاستفادة من مهارات العلاج.

ولكل وظيفة، توجد قدرات خاملة تحصل عليها من الوظائف تضيف خصائص للشخصيات مثل تقليل نقاط صرف الـMP أثناء تنفيذ التعويذات السحرية أو زيادة قوة الهجوم عند حمل سلاح بكلتا اليدين أو إمكانية الحصول على نقاط BP عند التعرض لهجوم وغيرها. لا حدود للقدرات، فعند الحصول على قدرة يمكنك وضعها حتى وإن لم تكن تستخدم الوظيفة الخاصة بالقدرة كرئيسية أو فرعية. ولديك 5 خانات لوضع القدرات يمكنك التشكيل بينها كيفما أردت من مختلف الوظائف، ولكن توجد بعض القدرات القوية والتي تستهلك خانتين.

وهنالك عنصر مهم لفت انتباهي في جانب الوظائف، ألا وهو سهولة رفع مستوى الوظيفة في Bravely Default II. كان بالسابق زيادة مستوى الوظيفة صعبًا ويأخذ وقتًا طويلًا، ولكن الآن أصبح الأمر هينًا ويسيرًا لتجعل اللاعبين يقومون بتنويع الوظائف بسهولة دون الخوف من بداية وظيفة جديدة بمستوى متدني أو الإحساس بالذنب بعد ترك وظيفة عمل عليها جاهدًا لرفع مستواها. كما أن التسهيلات كثيرة تساعدك لرفع المستوى مثل قدرة في وظيفة الـFreelancer تتيح لصاحبها برفع نسبة الحصول على نقاط خبرة الوظائف بـ 1.7 أضعاف أو الحصول على عناصر تقوم بإعطاء عدد كبير من نقاط الخبرة.

وبعد تفصيل الوظائف وكيف أنها تؤثر على أسلوب اللعب مع قابلية التنويع بينها لتصنع شخصيات تتناسب مع الظروف والمواقف، أريد الحديث عن كيفية مساهمتها في تسهيل اللعبة وزيادة عيار المتعة. ستجد كثير من اللاعبين يشتكون من صعوبة اللعبة وكيف أنهم يقومون برفع مستوى شخصياتهم عاليًا (تفريم) ويأخذون وقتًا طويلًا للتغلب على الأعداء، وكل ذلك بسبب عدم تنسيقهم للوظائف بالشكل المطلوب. ليس عليك سوى أن تغيّر الوظائف بناءً على الظروف المحيطة بك ومعرفتك بكيفية التغلب على كل عدو عبر كشف نقاط ضعفهم وبذلك تبني شخصياتك على هذه النقاط. سوف تصبح اللعبة أكثر متعة ووزنًا في الصعوبة عندما تقوم بفهم تركيبة الوظائف بالشكل المطلوب.

المغارات

تمتلك لعبة Bravely Default II عدد كبير من المغارات أكثر بكثير من الأجزاء السابقة بالإضافة إلى أنها أصبحت أفضل في التنويع. ولكن ذلك لم يصل للمستوى الإيجابي، فأغلب المغارات من الأساس ذات تصميم تقليدي وليس ذو جودة عالية. تمنيّت لو أنهم ضحوا بعدد كبير منها وقاموا بجعلها قليلة مع جودة أفضل. ولكن بذات الوقت، لم تكن سيئة بالحد المزعج نظرًا لقُصر المدة لإنهاء كل مغارة. وأود شكر التطور التقني الذي جعل الأعداء العشوائيين مرئيين بعكس الأجزاء السابقة.

ولكن مشكلتي في المغارات هي المكافآت أو الكنوز التي تعثر عليها أثناء الاستكشاف. نادرًا ما يكون الاستكشاف مثمرًا، وبعض الكنوز يسبقها عدد من الأعداء والعقبات قبل أن تصل لصندوق الكنز والذي في نهاية المطاف لا يقدم لك مكافأة تستحق كل هذا العناء. فأغلب هذه الجوائز أو المكافآت تكون عبارة عن عناصر أو موارد شائعة أو سهلة ورخيصة الشراء من المتاجر.

المهام الجانبية

العتب الأكبر في Bravely Default II يقع على المهام الجانبية. محبطة جدًا، لم أتوقع أنه في يوم من الأيام سوف تكون المهام الجانبية في سلسلة Bravely Default تتبع هذا النهج السيء. المهام الجانبية في الأجزاء السابقة كانت أحد أبرز نقاط القوة وخصوصًا في الجزء الأول، كانت تمتلك قصصًا وشخصيات جانبية تقارع وتكاد تصبح أفضل من الأساسية مع مكافآت بأحجار Asterisks، لا أتخيل محتوى جانبي أفضل منها أبدًا.

وخيبة الأمل في Bravely Default II، أصبحت المهام من نوعية (أذهب وأخبر جدي بأنه حان وقت العشاء، أعثر على قطتي المفقودة، أجلب لي غصون أشجار). ولم تكن المشكلة في ذات المهام فحسب، بل أن مكافآتها ليست مجزية أبدًا. المهام لا تعطيك نقاط خبرة، بل تكتفي فقط ببعض العناصر أو الأدوات البسيطة والتي يمكنك شراءها وبكل سهولة من المتاجر. يوجد في كل فصل مهمة واحدة أو اثنتين فقط التي تمتلك قصة بالفعل وأحداث كانت جيدة على أقل تقدير وكانت بالفعل تستحق اللعب سواء لحواراتها أو أحداثها البسيطة أو حتى إضافتها لبعض المواقف لقصص الشخصيات ومعرفة المزيد عنهم، ولكن للأسف الغالبية العظمى لمهام عبارة عن طلبات غريبة تحشو الخريطة بأيقوناتها فحسب.

الجانب الفنّي

الجانب الفنّي في السلسلة غني عن التعريف. التوجه الفنّي والمظهر العام للعبة فائق الجمال، عالم اللعبة والقُرى والمدن بتصاميم معمارية رائعة تجعلك تستمر في إلتقاط الصور دائمًا. التنوع البيئي بين الصحراء، والغابات، والثلوج تم تصويره بشكل جميل مع ترابط جيّد للمناطق وتضاريسها. وأبرز التطورات من الجانب الفنّي في Bravely Default II هو الأنميشن الرائع بمؤثرات بصرية جميلة أثناء القتال.

ومن الجانب الموسيقي، فريق Revo المذهل يستمر بالإبداع في الموسيقى التصويرية الساحرة والرائعة. لا تزال ألحان اللعبة تضيف الكثير للمشاهد والمناطق وحتى المعارك، فكل نوع من المعارك له لحن مختلف ولكل مدينة وقرية طبقة صوتية مختلفة مع إبداع منقطع النظير بها جميعًا.

الإيجابيات

+ قصة مثيرة وبأحداث مشوّقة.
+ أسلوب لعب تبادل أدوار ممتع وفريد من نوعه.
+ تعدد الوظائف وبتنويع ضخم جدًا لتخصيص الشخصيات بمهارات وقدرات مختلفة.
+ موسيقى تصويرية مذهلة.
+ عالم رائع وخلّاب.
+ توجه فنّي جميل مع أنميشن ومؤثرات بصرية مبهرة أثناء القتال.
+ معارك الزعماء المليئة بالتحديات مع غرماء جيدين ومثيرين للإهتمام غالبًا.

السلبيات

– مهام جانبية سيئة وغير مجزية.
– مكافآت استكشاف المغارات غير مرضية في الغالب.
– ضعف تنويع الأعداء.
– أداء متذبذب للرسوم والخامات، خصوصًا على وضع المحمول.

الخلاصة

تستمر السلسلة بحمل جوهرها الفريد وتقديم رحلة غامرة ورائعة، بتطور ملحوظ في العديد من جوانبها ومع تراجع مستوى بعضها.

8.5/10

اترك رد

أحدث الأخبار عبر حسابنا في تويتر
Login
Loading...
Sign Up

New membership are not allowed.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: