مراجعات

مراجعة: Observer System Redux

بسم الله الرحمن الرحيم

لعبة Observer System Redux هي ريميك للعبة الصادرة في عام 2017 وهذه المرة مخصصة لأجهزة الجيل الجديد Playstation 5 و Xbox Series X|S وكذلك الحاسب الشخصي على متجر Epic Games وSteam من تطوير Bloober Team الذي عمل على عناوين مثل Layers of fear ولعبة Blair Witch كما ساعد استديو Anshar في صقل هذه النسخة. وبما أني لاعب جديد لهذه اللعبة لم يسبق لي اللعب من قبل فستكون مراجعة شاملة بإذن الله.

تم التقاط الصورة من جهاز بلايستيشن 5

القصة

تقع في المستقبل البعيد بالتحديد 2084، عالم يعيش على الآلات بعصر السايبربنك ونظام الطبقيات يعود في هذا الزمن ويجتاح هذا العالم وباء يجعل الجميع في حالة يرثى لها. بين 2052 و2059 أصبح هناك حرب كبيرة بين دول العالم وتدمرت مصادر وموارد الحياة على الأرض، الاشعاعات أصبحت في كل مكان ولم تعد الحياة صالحة بجسد طبيعي بما ان الجميع أصبحوا نصف آليين فهناك اعتلال كبير في الأنظمة في اجسادهم او داخل عقولهم.

بطل القصة Daniel Lazarski هو محقق من الحكومة (الحكومة تديرها شركات في المستقبل) يستطيع اختراق العقول للوصول إلى ذاكرة الضحايا والبحث عن ادلة قد خلفها المجرمين في مسرح الجريمة واستعادة ذكريات ما حصل ولو بجزء منها، يبحث عن إبنه في فندق ويتم الإغلاق المفاجئ للمبنى ليصبح حبيس في هذا المكان منقطع عن العالم الخارجي وعليه اكتشاف ما يجري في هذا المكان. بطريقه مهام جانبية يستطيع حلها مع قضايا المقيمين وستجد محادثات مفصلية في القضايا لتحدد قراراتك وخياراتك، اللعبة تعتبر رعب نفسي وعملك كمحقق هو إيجاد تفسير لتصرفات الشخصيات في اللعبة وما يجري من حولك، حتى Daniel نفسه يمتلك ماضي عميق تختلط ذكرياته بذكريات الضحايا ومن الواضح بأنه يعاني من اعتلالات عقلية بسبب الوباء عندما يحاول التوصل لما جرى في مسرح الجريمة.

وجه بطلنا Daniel هو اقتباس للممثل المشهور Rutger Hauer الذي مات في 19 يوليو 2019 وهو كذلك مؤدي الصوت الأصلي في اللعبة من أعماله المعروفة هو فيلم Blade Runner 1982.

تم التقاط الصورة من جهاز بلايستيشن 5

أسلوب اللعب

منظور اول نفسي، تستطيع استكشاف الأدلة عبر أشعة حرارية ترى فيها كل شيء حتى انها قد تفتح لك ادلة إضافية تساهم في حل القضية واشعة حمراء لكشف الدم واي شي يتعلق بالحمض النووي والسوائل والرؤية الليلية في حال دخولك لأماكن مظلمة (الكثير من الأماكن المظلمة).
اللعبة تعتبر محاكاة مشي فقط اي لن يمكنك القتال فقط التفاعل مع الأشياء والتحدث للشخصيات لكن اللعبة ممتعة لدرجة تفوق الوصف تمنيت لو كان المحتوى اكبر من ذلك بالرغم من الإضافات الجديدة لهذا الريميك الا اني لم اكتفي بهذا القدر، استوديو Bloober Team تفوق على نفسه في هذه اللعبة.
نظام التخفي بسيط ولكن عملي في منطقة ما عليك البدأ بالتخفي وعدم كشف نفسك.

المحقق Daniel يمتلك تقلبات ذهنية ولا يستطيع التحكم بنفسه طول الوقت فعليه اخذ حبوب لتهدئة نفسه، عند الضغط على زر مثلث او Y تظهر لك قائمة المهام الرئيسية والجانبية، التجميعات (صور المقيمين في الفندق) وكذلك عداد مثل شكل الحمض النووي على الأجهزة الإلكتروني تحت إسم Synchronization يجب عليك تناول الحبوب في كل مرة تفقد توازنك او عند الدخول في عقل احد الضحايا يصبح لون العداد احمر (عند التناول يعود لوضعه الطبيعي باللون الأخضر في نفس العداد).

تم التقاط الصورة من جهاز بلايستيشن 5

الانغماس مع يد التحكم DualSense

عند فتح الباب ستشعر بأنك تمسك مقبض الباب ثم سحبه أي عند الضغط على زر R2 فقد أمسكت بالمقبض وعند الضغط اكثر إلى الداخل معناه انك فتحت الباب، نقطة أخرى البطل Daniel يصبح لديه صداع حاد في عقله تجعله يفقد التركيز للحظات فقد تشعر بذلك عبر اهتزازت اليد.
احد الأشخاص يقوم بملاحقتك ستشعر بالخطوات في يد التحكم كأن أحدهم يلاحقك او وقع الأقدام وكسر زجاج النوافذ من الجهتين اليمنى واليسرى (في قبضتي اليد ستشعر بها كذلك).
تضع يد التحكم DualSense شعور بالتوتر والإنغماس الحقيقي في اللعبة مما تعطي تجربة لا مثيل لها في اي منصة أخرى، اتمنى كل الألعاب الأخرى تستغل يد التحكم بهذا الشكل.

تم التقاط الصورة من جهاز بلايستيشن 5

تقنية تتبع الأشعة علامة فارقة في التجربة

هذه التقنية قد تبدو على الورق عادية للبعض او غير مثيرة للإهتمام لكن عند تفعيلك لهذه التقنية في الإعدادات.. لم اتخيل يوما هذه التقنية الخرافية بهذا الشكل على الأجهزة المنزلية (علما بأني لم أمتلك حاسب شخصي من قبل) تقنية مرعبة بشكل خيالي ترى إنعكاسات الأجسام على الأسطح والمياه بجودة عالية تشعرك بأنك فعلا تلعب لعبة من الجيل الجديد بالرغم من أنها ريميك لإصدار 2017، على شاشات 4K ومع هذه التقنية أصبحت اريد أن أراها في كل الألعاب لأنها تجعل شكل اللعبة أقرب للواقع بدرجة شبه مثالية.

تم التقاط الصور من جهاز بلايستيشن 5

تقنية الأصوات ثلاثية الأبعاد

أحد اهم العوامل في اللعبة هي الأصوات لتجعل تجربتك افضل من التجربة الأصلية هي استخدام تقنية الصوتيات ثلاثية الأبعاد فمن خلالها تسمع زخات المطر بشكل دقيق وفتح الأبواب الحديدية والخشبية تستطيع التمييز فيما بينهم، والحوارات اذا كانت الشخصيات تتحدث بشكل خافت من وراء الأبواب او بصوت عالي.
الموسيقى والأصوات المخيفة مثل الهمسات والصراخ والأشياء التي ترمى عليك بشكل عشوائي تشعر بوقعها عليك. استغلال كبير ومميز من الفريق في صقل التجربة بأفضل شكل ممكن في نسخة System Redux.

تم التقاط الصورة من جهاز بلايستيشن 5

أجواء العالم والبيئة


تقع اللعبة في المستقبل البعيد (عصر السايبربنك) حيث الجميع يمتلك أطراف آلية بإستثناء من يعيش في عزلة بجسد كامل طبيعي، أجواء اللعبة تعطي إنطباع أنك بالفعل في المستقبل حيث الحياة الطبيعية في المدن بالتحديد انتهت بعد الانفجارات النووية ويبدو كل شيء رقمي او يهتم بالتقنية. الشخصيات واللوحات الدعائية المذهلة لشركة Chiron في هذا العالم، عالم يشجع على العزلة والمخدرات والجريمة لجعل اعضائهم تتحرك وتعمل بشكل طبيعي، ستجد شخصيات مريضة مثل إحدى الشخصيات مصابة بمرض الطفولة المتأخرة تستطيع التحقيق في هذا الموضوع وكشف ما حصل لها من قبل شركة Chiron التي تعزل هذه الفتاة لإجراء التجارب عليها.

الجميع في حالة فوضى من ناحية اجتماعية ونفسية وعقلية وجسدية، بطلنا Daniel يحاول المساعدة الا أن البعض لا يريد منك المساعدة او لا يمكنك انت مساعدته.
كما أنها تحتوي على قفزات مفزعة طوال الوقت والدخول في أماكن غريبة ومخيفة عند استخدامك لأداة Dream Eater التي تسمح بالدخول إلى ادمغة الضحايا وكشف ملابسات الجريمة في نفس زمن وقوعها.

الفضول والخوف ينتابني كشعور متناقض

عند التجول في الفندق يصبح لديك فضول عن المكان والمقيمين في هذا المكان تستكشف الأدوار واحدة تلو الأخرى وحتى الدور السفلي والذي يحتوي على أصوات مخيفة (حرق خفيف: تستطيع استكشاف مصدر هذه الأصوات) مما يجعلك متوتر طوال الوقت عند إنجاز المهمة وتريد الخروج بأسرع وقت، نظام الطبقيات نتن للغاية أصحاب الطبقة C لا يحصلون على صيانة على أعضائهم من شركة Chiron ولا حتى على أعمال تناسب مهاراتهم لذلك بعضهم قد يلجئ للمخدرات والطرق الوعرة “القتل والنهب”.

تم التقاط الصورة من جهاز بلايستيشن 5

الإيجابيات

+ قصة مثيرة للإهتمام حتى آخر لحظة.
+ أسلوب التحقيق ممتع.
+ أجواء اللعبة خيالية وأفضل تصور لحقبة السايبربنك.
+ الرعب النفسي تم العمل عليه بإتقان بفضل تقنية صوتيات ثلاثية الأبعاد.
+ تقنيات يد التحكم DualSense لجهاز PS5 تجعلك منغمس بالتجربة والشعور بالخوف والتوتر وغيرها الكثير.
+ تقنية تتبع الأشعة مرعبة بتفاصيلها عبر إنعكاسات الأسطح، فعلا جيل جديد.

السلبيات

– هبوط في الإطارات عند تفعيل تقنية تتبع الأشعة.

الخلاصة

بطلنا Daniel Lazurski يخوض تحقيق داخلي في فندق يقتنه المختلين في تجربة لا مثيل لها مملوءة بالرعب النفسي في المستقبل بعصر السايبربنك، إستخدام تقنية تتبع الأشعة تجعل مظهر اللعبة افضل بـ100 مرة مع دعم 60 إطار ودقة 4K.
نسخة System Redux هي النسخة الأمثل للشراء وبداية مبشرة لإظهار عضلات الأجهزة الجديدة وهي اللعبة الأفضل على الإطلاق من استوديو Bloober Team بلا منازع.

9/10

تم التقاط الصورة من جهاز بلايستيشن 5

رأي واحد حول “مراجعة: Observer System Redux”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s