مراجعات

مراجعة: The Pathless

بعدما خضنا تجربة ساحرة للأعين تحت المحيط مع لعبة ABZÛ، يعود المطور المستقل Giant Squid من جديد مع لعبته The Pathless بمغامرة جديدة في عالم مفتوح مختلفة عن سابقتها. ولكن، وسط مجموعة الألعاب الضخمة لشهريّ نوفمبر وديسمبر بالإضافة إلى إطلاق أجهزة الجيل الجديد، هل تستحق لعبة The Pathless الإقتناء على الرغم من تعدد الإختيارات الأخرى؟

القصة

تقع أحداث القصة في جزيرة مجهولة سيطرت عليها قِوى الظلام بعدما كانت الآلهة تحميها. ذهب العديد من الصيادين لاستعادة النور الذي فقدته الجزيرة ولكن لم يعد أحد منهم. وبدورنا، نقوم بلعب بآخر صيادة بقيت على قيد الحياة وتحمل معها الأمل الأخير لحل هذه اللعنة وتبديد الظلام عبر هزيمة الشخص الواقف خلفها والمدعو بسفاح الآلهة.
سفّاح الآلهة قام باحتجاز آلهة الجزيرة فارضًا سيطرته عليهم في سبيل إكمال طقوسه ويصبح إله. ولوضع حد لذلك، يجب عليك تحريرهم من لعنتهم والحصول على المساعدة منهم. يتوزّع كل إله في منطقة معينة مطوّق بحاجز من الظلام. ولتبديد الظلام والوصول للإله ومواجهته، يجب أولًا حل مجموعة من الألغاز للحصول على قِطع معينة نضعها لاحقًا في أبراج لتشع بنورها وتبدد الظلام. وبهذه الطريقة يمكننا مواجهة الإله في معارك ملحمية تنتهي بتحريرهم من لعنة الظلام والإنتقال للمنطقة التالية حتى نصل لوجهتنا المنشودة.

أسلوب اللعب والألغاز

القوس والأسهم هو سلاحك الرئيسي، ويساعدنا نسر كرفيق دربنا الوحيد في هذه المهمة الخطرة. لن تستطيع إطلاق السهام كيفما شئت، بل أن هنالك أوقات وأجساد أو مجسمات معينة فقط تستطيع الإطلاق عليها. هذه المجسمات تكون عند حل الألغاز أو الإطلاق على المربعات المضيئة (سأشرح ماهي لاحقًا)، أو أثناء معارك الزعماء. يكون دور النسر عبر مساعدتنا في التحليق عاليًا وبالإضافة إلى مساهمته في حل الألغاز عبر حمل الأثقال ووضعها في المكان المخصص لها.

فكرة عالم اللعبة مشابهة تقريبًا للعبة Shadow of the Colossus، عبر إعطائك حرية الاستكشاف والتقدم بلا مواجهات عشوائية، بالإضافة إلى طريقة تنقل وحركة مشابهة للعبة Journey. عالم اللعبة واسع، ويتطلب قطع أشواط طويلة للتنقل. توجد مربعات مضيئة منتشرة في أرجاء عالم اللعبة تسهّل وتسرّع التنقل والحركة عبر إطلاق الأسهم على هذه المربعات لتندفع بسرعة فائقة، ومع إصابة المربعات يمتلئ عداد اللياقة والذي يُستهلك عند الركض.

كما ذكرت سابقًا، يجب عليك حل مجموعة من الألغاز لتفعيل الأبراج وبدورها تبدد الظلام عن الزعماء. توجد في كل منطقة مجموعة ألغاز أكثر من المتطلب عليك حلّها لتفعيل الأبراج، ولك الخيار بأن تقوم بحلّها جميعًا أو إنهاء العدد الذي تحتاجه للتقدم. الألغاز بسيطة في حلها مع أفكار متشابهة تقريبًا، بحيث تتسم جميع الألغاز ببعض السمات المتشابهة كتوجيه سهم لنقطة معينة، إشعال جميع نيران الحُجرة، وضع أثقال على زر بالأرض ليتم فتح باب.
بالبداية كنت متقبلًا لهذا الأمر وكنت مستمتعًا على الرغم من سهولتها وبساطتها وأقوم بحل ألغاز أكثر من المطلوب مني لتفعيل الأبراج، إلا أن مع مرور الوقت وجدت الأمر أصبح مكررًا بعض الشيء وأريد الإنتهاء من العدد المطلوب فحسب للوصول للزعيم. وللأمانة كانت هنالك ألغاز جيدة وممتعة ولكن محدودية الأفكار كانت عائقًا لاستمرارية رغبة حل واستكشاف المزيد من الألغاز في بعض المناطق.

الألغاز موزعة في جميع أنحاء المناطق، لن تخبرك اللعبة لأين سوف تذهب وكيف سوف تصل للألغاز. لن تجد هنالك خريطة مصغرة أو حتى خريطة ترشدك في هذا العالم الواسع. سوف تنطلق في أرجاء الأراضي الشاسعة باحثًا عن الألغاز والحصول على العناصر المطلوبة. المساعدة الوحيدة التي ترشدك لأماكنهم وهي عبر إرتداء قناع معروف بـ قناع الأرواح والذي يمنح مرتديه البصيرة للعثور على أماكن الألغاز أو الأماكن المهمة والتي نراها تومض باللون الأحمر (دون معرفة ماذا يوجد هناك). بالإضافة إلى ذلك، يمنح القناع القدرة على رؤية الشقوق التي تتخلخل هذا العالم بحيث يمكنك رؤية مسارات وأبواب لا تُرى بالعين المجردة.

هذه الميزة تعزز من رغبة الاستكشاف وإشباع فضولك بماذا يوجد هنا وهناك، قد تجد في طريقك أحجار منقوش عليها معلومات عن عالم اللعبة والآلهة. كما أنه من الممكن أن ترى جثث أهالي الجزيرة وماهي القصص والخفايا التي حصلت لهم أو حصلت في هذا المكان.

معارك الزعماء

بعد تجربة هادئة وجميلة مثل ABZÛ، توقعت تجربة مشابهة من هذا الجانب. ولكن لم أكن أتوقع بتواجد معارك زعماء والتي كانت من أقوى نقاط قوة اللعبة بنظري! بعدما تبدد الظلام، سوف تدخل للقوقعة التي تحتجز الإله. وهنالك سوف تطارده وتصوّب على أطرافه ليتوقف عن الهروب ثم تنتقل بعد ذلك لمواجهته مباشرة. كما ذكرت بالسابق، لن تستطيع إطلاق الأسهم وقتما شئت، بل أن في مواجهة الزعماء يتطلب منك تفادي ضرباتهم حتى تسنح لك الفرصة وتجد ثغرة لتطلق سهامك.
كل زعيم يمتلك أكثر من مرحلة أو كما هو متعارف عليه (Phases)، تختلف طرق لعبها من زعيم لآخر. فمنها من يتطلب منك التخفي والهروب من نيران الزعيم للوصول لنقطة معينة، أو اسقاط الزعيم من منطقة عالية عندما يكون متعلقًا بالجدار، وغيرها.
جميع المعارك على حد سواء قدمت مواجهات ملحمية ومتعة بصريّة فائقة الجمال، ومما ساعد كذلك الموسيقى التصويرية المناسبة والرائعة لأجواء هذه المعارك.

التوجه الفني والموسيقى التصويرية

مظهر عالم اللعبة مشابه للرائعة The Legend of Zelda: Breath of the Wild ولكن أكثر بساطة، رسومها البسيطة وجمال عالمها جعلتني أقوم بإلتقاط الشاشة للعديد من المناطق. بالإضافة إلى التوجه الفني ومظهرها الجميل، الموسيقى التصويرية الرائعة وُضعت بشكل مثالي سواء في الاستكشاف وحل الألغاز أو في معارك الزعماء والتي كانت في منتهى الإبداع. الشكر موصول للسيد Austin Wintory الواقف خلف ألحان موسيقية رائعة شهدناها في ألعاب مختلفة مثل Journey وABZÛ.

الإيجابيات

+ موسيقى تصويرية رائعة وخصوصًا أثناء معارك الزعماء.
+ معارك زعماء ملحمية وفائقة الجمال بصريًا.
+ توجه فني راقي برسوم بسيطة.
+ عالم جميل بمناظر خلّابة ويدفعك للاستكشاف.

السلبيات

– ألغاز جيدة ولكن محدودية الأفكار في تصاميمها مع التشابه الملحوظ بينها، كانت عائقًا في الاستمتاع ببعض المناطق.

الخلاصة

تجربة قصيرة ولكن آسرة للقلوب وممتعة بصريًا وسمعيًا. The Pathless قدمت أفكار بسيطة خاصة بها، لتجعلها تتميّز عن غيرها مع بداية جيل جديد من الألعاب.

8.5/10

ملاحظة: عمر اللعبة يتراوح بين 4-5 ساعات، كما أنها تدعم الترجمة العربية للقوائم والنصوص.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s