مراجعات

مراجعة: Hades

يعود فريق Supergiant Games المستقل من جديد بتقديم تحفتهم الفنية الرابعة. المطور الغني عن التعريف لا يزال يقدم ألعاب مختلفة تمامًا عن سابقاتها ويبدع كالعادة في تقديم أي مشروع يعملون عليه. كان ولا زال اسم Supergiant Games علامة تضمن من خلالها بأن العمل المقبل عليه ذو جودة عالية وإتقان في أغلب عناصره وجوانبه مهما أختلف توجه ونوع اللعبة. وبعد عامين من بقائها في مرحلة الدخول المبكر، تأتي Hades لتثبت إبداع ونجاح آخر لفريق التطوير المبدع وهذه المرة بتصنيف الروقلايك.

القصة

تتمحور قصة اللعبة عن الأمير ذو القدمين المشتعلتين Zagreus، ابن Hades إله العالم السفلي أو إله الموتى في الميثولوجيا الإغريقية. يعصي Zagreus أوامر والده ويحاول الهروب من العالم السفلي عابرًا من خلال الجحيم ليعثر على والدته التي لم يراها من قبل.
بالعادة، لا أتوقع الكثير من قصص ألعاب الروقلايك التي قمت بتجربتها. ولكن في Hades للقصة وسردها القصصي خصوصًا دور كبير في جذب اللاعب للاستمرار في اللعب حتى عند الإنتهاء منها لأول مرة. سوف تموت كثيرًا، كثيرًا جدًا. وهذه النقطة سوف أركز عليها بشكل أكبر لاحقًا في أسلوب اللعب. ولكن في كل مرة تموت بها تجد بأن القصة تتقدم والفضل يعود لسردها القصصي الرائع، بحيث تجد معلومات جديدة حول القصة بالإضافة إلى العديد والعديد من الحوارات المتجددة بشكل هائل والتي اندهشت من مدى كميتها. أكاد أجزم بأنني تقريبًا لم أرى أي حوار متكرر إلا نادرًا على الرغم من تجاوزي لعشرات الساعات من اللعب! والشخصيات على دراية بتقدمك وماذا فعلت، ويقومون بالسخرية منك عند الهزيمة ويتحدثون معك حول الشخصية التي قامت بقتلك والتحدث حول أي حدث جديد أو ملحوظ يحصل وغيرها الكثير. ذلك يعطي طابع فريد بأن الشخصيات حية وواقعية ليست ذات بضع سطور تكررها في كل مرة تحاوره، كما تعطي شعور بأن اللعبة ليست واقفة في مكان واحد تنتظرك للتقدم في حدث معين للاستمرار في القصة.

الإنتهاء من محاولة الهروب من العالم السفلي لا تعني بأنك أنتهيت من القصة وهذا لا يعني بأنك رأيت جميع محتويات اللعبة. يجب عليك الإعادة مجددًا للتقدم في القصة كما أنك سوف تحصل على تحديات جديدة وشروط لمحاولة الهرب وتُعرف بـPact of Punishment أو ميثاق العقوبة، هذه الشروط ترفع من مستوى الصعوبة مثل تلقي ضرر أعلى بنسبة 20% أو وضع وقت محدد للإنتهاء من كل منطقة أو إضافة قدرات وضربات جديدة للزعماء وغيرها الكثير. وكلما زدت من هذه الشروط سوف تحصل على مكافآت أعلى.
بالنسبة للمدة الزمنية للهروب من العالم السفلي فهي تتراوح بين 20-40 دقيقة تقريبًا للمحاولة الواحدة وتختلف من لاعب لآخر نظرًا لإختلاف الأسلحة، المواجهات، والطرق المؤدية للهروب والتي سأتطرق لها لاحقًا.

أسلوب اللعب

جميع عناصر وجوانب اللعبة ممتازة، ولكن لأسلوب اللعب النصيب الأكبر من التميز. قبل التحدث عن ميكانيكيات أسلوب اللعب سوف أتطرق لموضوع الموت الذي سنواجهه كثيرًا في اللعبة. هي لعبة روقلايك كما هو الحال في جميع الألعاب ذات التصنيف أي عند موتك سوف تقوم بالعودة لنقطة البداية. ولكن الموت في Hades يدفعك لإنطلاقه أفضل في محاولتك القادمة. اللعبة تحتوي على أكثر من عملة تجمعها خلال محاولتك للهروب ولكل واحدة منهم استخدام مختلف، سأخصص حديثي الآن لعُملة الظلام أو الـDarkness والتي تستخدمها عند مرآة الليل أو Mirror of Night الواقعة في غرفة Zagreus والتي تزوده بخصائص مميزة مثل: زيادة شريط الصحة، زيادة نسبة حصولك على قدرات نادرة، زيادة الضرر عند الهجوم من الخلف، تزويد Zagreus بحياة إضافية عند الموت وغيرها الكثير من الخصائص التي تدفعك للمضي قدمًا أكثر من السابق نظرًا لتأثيرها الكبير على قدراتك وقوتك. كما توجد كذلك مفاتيح تجمعها خلال هروبك وتستخدمها لفتح المزيد من الخيارات المتاحة للتطوير في المرآة.

للوصول للنهاية، سوف تمر من خلال غرف مختلفة تواجه بها مجموعة من الأعداء وعند هزيمتهم سوف تحصل على مكافأة. وهذا الطريق الذي تسلكه مختلف في كل مرة تقوم بمحاولة الهروب وسوف تخيّرك اللعبة في أي مسار تسلك موضحة نوع المكافأة التي سوف تحصل عليها عبر مرورك من هذا الطريق مثل الصورة أعلاه. والنسبة للمكافآت فلها أنواع مختلفة ومتنوعة تساعدك للتقدم والهروب من عالم الموتى، المكافآت مثل: هِبات من الآلهة الإغريقية مثل زوس وبوزايدن وهيرمس وغيرهم الكثير بحيث تحصل على قدراتهم سواء كانت زيادة في السرعة أو زيادة في الضرر أو الحصول على عناصر مثل المياه والرعد والسم والجليد وإلى آخره، عملات اللعبة المختلفة، زيادة في شريط الصحة، أو الذهاب للبائع الذي يقايضك بمزايا وقدرات بمقابل عملة تجمعها وتصرفها فقط خلال محاولة هروبك وتفقدها عند إنتهاء المحاولة سواء تكللت بالنجاح أو الفشل وغيرها من الطرق والغرف.

بعد إنتهائك من مجموعة من الغرف سوف تواجه زعيم المنطقة لتنتقل بعد ذلك للمنطقة التالية حتى تصل للنهاية. والجدير بالذكر بأن بعض الزعماء قابلين للتغيير وتجديد بعض ضرباتهم كذلك. مواجهة الزعماء ملحمية ورائعة وممتعة مليئة بالتحديات لا تود أن ينتهي النزال أبدًا جميعهم تم تقديمهم بشكل ممتاز جدًا. ويمكنك لاحقًا كما ذكرت بأن تضيف بعض الشروط عبر ميثاق العقوبة لمواجهة الزعماء عبر زيادة قدراتهم وضرباتهم. وبالنسبة للأعداء، فهم متنوعين ولكل منطقة نوع مختلف من الأعداء وبطرق هجومية وأساليب مختلفة تميّز كل منطقة عن غيرها. بالإضافة إلى أن بعض الأوقات سوف تواجه زعماء جانبيين (Mini-Boss) عشوائيًا مع مقابلة شخصيات غير قابلة للعب تساعدك في رحلتك ويظهرون بشكل عشوائي أيضًا وشبه نادر ولكن مساعداتهم مفيدة جدًا وتعطيك أفضلية.

قبل بداية محاولتك للهروب، يجب عليك اختيار سلاح من بين 6 أسلحة متنوعة ومختلفة بشكل كبير في أسلوب اللعب ليكون رفيقك في رحلة العبور من خلال الجحيم. يمتلك كل سلاح ضربة هجومية وضربة مميزة، وتنفيذ أي ضربة منهما بعد قيامك بالاندفاع (Dash) يؤدي لضربتين مختلفتين. كما يمتلك Zagreus ضربة بعيدة المدى يمكنه تنفيذها مرة واحدة عبر قذفها للعدو ولاستخدامها مجددًا يجب عليه استعادتها إما عبر قتله أو مرور بعض الوقت.
في كل مرة تحاول الهروب سوف تجد خيارات عديدة جدًا لتخصيص ضرباتك عبر هِبات الآلهة الإغريقية بمختلف العناصر والقدرات الخاملة والنشطة. توزيع القدرات يأتي عشوائيًا ولكل آلهة مجموعة ضخمة جدًا من القدرات ولكن سوف تظهر لك ثلاثة فقط في كل مرة لتختار هبة واحدة منهم فقط بعد الإنتهاء من كل غرفة، إذا ظهرت لك كمكافأة بالطبع.

دمج القدرات مختلفة العناصر ببعضها مع العديد والعديد من التشكيلات اللانهائية يؤدي لعمق كبير جدًا في أسلوب اللعب مع متعة جنونية في اللعب تجذبك لحد الإدمان على اللعبة. كما يوجد نوع من المكافآت يغير من نوع الضربة الهجومية والضربة المميزة لسلاحك ليجعلها مختلفة تماماً عن ما كانت عليه وكأنها سلاح جديد من ذات تصنيف السلاح الأصلي. في كل مرة تحاول الهروب ستعاصر تجربة مختلفة عن سابقتها تمامًا وهنا أعود لنقطتي التي ذكرتها أكثر من مرة، اللعبة لن تعطيك أبدًا شعور ملل الإعادة أو التكرار لأن جميع عناصرها متجددة ومتنوعة بشكل ضخم سواء بالسرد القصصي والحوارات وبالتأكيد أسلوب اللعب الممتع جدًا والذي ستشهد من خلال في كل محاولة تجربة مختلفة عن سابقتها.

التوجه الفني والموسيقى التصويرية

ألعاب Supergiant Games السابقة Transistor و Pyre و Bastion جميعها تمتلك نقطة متشابهة تجمعهم، وهي بأن الموسيقى التصويرية والتوجه الفني في مستوى عالي من الإبداع والسحر الفريدين من نوعهما. المستوى لم يختلف عن ألعابهم السابقة مع Hades، التوجه الفني والرسوم خالصة الجمال مع أنميشن رائع للضربات. كما أن الموسيقى التصويرية المناسبة لجميع لحظات اللعبة تم تقديمها بإمتياز كما تعودنا من الملحن المبدع Darren Korb والذي يقوم كذلك بتأدية صوت Zagreus في اللعبة، وبالتأكيد صوت Ashley Barrett الساحر في الغناء لا يزال يحمل ذلك الشعور بالإنبهار في كل مرة تسمعها وخصوصًا في اللحظة الأولى عند سماعك لها تغني في اللعبة. جمال التوجه الفني والرسوم لم يقتصر لهذا الحد فحسب، بل حتى تصاميم الشخصيات والمراحل والقوائم وأيقونات الضربات تحمل رسوم فائقة الجمال وكل مايتعلق بهذا الجانب بالإضافة إلى جميع الصوتيات المذهلة والأداء الصوتي الجيد كذلك.

الشخصيات

ستواجه في رحلتك مجموعة من الآلهة الإغريقية ويساعدونك كما ذكرت عبر تزويدك بقوتهم، والمثير للإهتمام بأنني رأيت شخصياتهم كما لم أراهم من قبل في أي عمل سابق بطابع مختلف عن العادة. تم تقديمهم كشخصيات أصلية دون التركيز بشكل كبير كونهم آلهة وما إلى ذلك كما هو الحال بأغلب الأعمال الأخرى ولكن على الرغم من ذلك أحترمت اللعبة اسمائهم وصلة قرابتهم ببعضهم وإبرازهم بالشكل المطلوب. كما أنك ستشهد حوارات كثيرة معهم عند حصولك على قدراتهم وتوجد كذلك حوارات بينهم ليقدمون لك ضربات تمزج قدراتهم ببعضهم مثل الماء والبرق في قدرة واحدة.

والشخصيات لا تقتصر عالآلهة فحسب، فهنالك شخصيات أخرى كذلك من رموز الميثولوجيا الإغريقية كـ آخيليس أو Achilles الذي يقدم لك النصائح ويحاورك في كل مرة تموت بها ويسألك عن تقدمك وماذا فعلت وهو المسؤول كذلك عن تدريبك في طفولتك. بالإضافة إلى العديد والعديد من الشخصيات المثيرة للإهتمام ستراها في رحلتك عبر الجحيم ويمكنك كذلك الاقتراب منهم ومعرفة المزيد عنهم عبر رفع مستوى علاقتك معهم عبر تقديم مشروب كهدية تحصل عليه من خلال محاولاتك للهروب.
وبالنسبة لشخصية بطلنا Zagreus فهي رائعة ومثيرة للإهتمام، الموازنة بين التعليقات الساخرة والفكاهة وبين اللحظات الجادة جعلته أفضل شخصية بطل من بين ألعاب الاستديو السابقة وأكثرها تفاعلًا وحديثًا وتعليقًا على جميع الأمور.

الإيجابيات

+ تنوع مدهش للأسلحة والتطويرات والمهارات مما يضيف عمق كبير لأسلوب اللعب الممتع جدًا والإدماني.
+ قصة جيدة بنظام تقدم وسرد قصصي ممتاز مع تجديد مبهر للحوارات.
+ مواجهات الزعماء الملحمية والمليئة بالتحديات.
+ توجه فني مميز وأنميشن رائع برسوم جميلة وتصاميم إبداعية للشخصيات والمراحل.
+ شخصيات مثيرة للإهتمام بأداة صوتي جيد.
+ موسيقى تصويرية مذهلة ومناسبة لكل حدث ومواجهة.
+ قابلية إعادة المحتوى لعشرات الساعات دون الإحساس بالملل والتكرار.

الخلاصة

يستمر فريق Supergiant Games بالصعود نحو القمة وهذه المرة بتحفتهم الفنية الرابعة، Hades تجربة روقلايك مذهلة ومتكاملة قدمت جميع عناصرها بأفضل شكل ممكن وبمنتهى الإبداع والتميز.

10/10

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s