مراجعات

مراجعة: Project CARS 3

عندما صدر الجزء الأول من سلسلة Project CARS في عام 2015. لم يكن Slightly Mad Studio معروفاً في ذلك الوقت. عمل الاستوديو قبل على Need for Speed Shift و Shift 2: Unleashed والتي أثبتت نفسها. كان أداء لعبة Project CARS كعنوان IP جديد تماماً رائعاً. وكان متوسط تقاييم اللعبة بلغ 83 عبر موقع Metacritic وقتها أثبت فريق التطويرSlightly Mad Studios أن لديه قدرة عالية على تطوير ألعاب محاكيات السباق. بلغ تكلفة صناعة اللعبة حوالي 5 ملايين دولار، وبعد قرابة عام من إصدار اللعبة باعت ما يقرب مليوني نسخة، وقد أشاد معظم نقّاد اللعبة بطريقة اللعب، ولكن من وجهة نظرهم الأخرى أن هذه اللعبة لم تكن مثالية في الجوانب والنواحي الفنية والرسومية، ويجدر بي التذكير أن هذه اللعبة كانت عبارة عن “محاكاة” وليس لعبة أركيد.
عند صدور الجزء الثاني من سلسلة Project CARS، المسمى Project CARS 2، في عام 2017، بعد عامين تقريباً من إصدار الجزء الأول. كان نجاح Project CARS 2 أكبر من نجاح الإصدار السابق. تم اختيار هذه اللعبة كأفضل لعبة محاكاة في Gamescom 2017 وكانت حتى واحدة من المرشحين للحصول على لقب أفضل سباق لهذا العام في جوائز Golden Joystick، وتم ترشيحها لأفضل صوت وموسيقى، وفي The Game Awards 2017، تم ترشيحها لأفضل لعبة رياضية / سباق.
تظهر مثل هذه الترشيحات أن Slightly Mad Studios قدم مساهمة هائلة في تطوير مشروع اللعبة. وكان متوسط تقاييم اللعبة بلغ 85 عبر موقع Metacritic أي كانت اللعبة ممتازة من حيث الجودة. تم تضمين حوالي 190 سيارة في الجزء الثاني وكانت هذه اللعبة تحديداً لعبة محاكاة سباقات خالصة! وصعبة للغاية! وربما لهذا السبب لم تجذب المزيد من اللاعبين وفقط جذبت لاعبين معينين.


عام 2020 كان عاماً مزدحماً بالنسبة إلى Slightly Mad Studios. أكمل الاستوديو مؤخرًا تطوير لعبة Fast and Furious Crossroads، والتي تأخرت بسبب تفشي فايروس كورونا، ولم تحقق Fast and Furious Crossroads أي نجاح لتنضم إلى قائمة الألعاب غير الناجحة المقتبسة من الأفلام الناجحة.
لم يسفر تعاون بانداي نامكو الأول مع Slightly Mad Studios في عام 2020 عن أي نتائج إيجابية. حيث تٌعدّ اللعبة واحدة من أسوأ 10 ألعاب لهذا العام إن لم تكن أسوأ في العام. لعبة Project CARS 3 هو ثاني تعاون بين Bandai Namco و Slightly Mad Studios في عام 2020. فهل ينجح فريق التطوير في ربح التعاون الثاني أم يستمر في الإخفاق؟ لنعرف ذلك سوياً.

بدايةً يبدو أن اللعبة فشلت في الحصول على مراجعات إيجابية من جميع النقاد. تٌعدّ Project CARS 3 بعيدة قليلاً عن طريقة اللعب الواقعية البحتة. قبل الدخول في تفاصيل Project CARS 3، دعنا نتحدث قليلاً عن أساسيات اللعبة. كما ذكرت أعلاه، كانت عناوين Project CARS وخاصة Project CARS 2 ألعابًا رائعة. لكن الحقيقة أن هاتين اللعبتين لم تنجحا في جذب كل المستخدمين. في الحقيقة، الجودة العالية للعبة لم يراها كل مستخدم، وربما هذا هو السبب في أن الإصدار الثالث من هذه السلسلة كان مختلفاً نسبياً عن الإصدارات السابقة. أعطت النسختان السابقتان للاعب طعماً حقيقياً لصعوبة السباق على الحلبة، لكنهما لم يتمكنوا من إبقاء اللاعبين لفترة طويلة. لا يمكن للاختلافات في الأذواق أن تشكك في جودة Project CARS 2 أو حتى الإصدار السابق.
على أي حال، ينوي Slightly Mad Studio جذب الجزء الثالث من هذه السلسلة إلى شريحة أكبر من اللاعبين. هذه اللعبة هي شيء بين Arcade وSimulator. لذا، إذا ذهبت إلى Project CARS 3 مع لمحة عن الإصدارات السابقة من هذه السلسلة، فلا شك أنك ستصاب بخيبة أمل.
إذا كنت تعتقد أنك تتعامل مع لعبة مثل Forza Horizon و Need for Speed، فأنت لا تزال مخطئاً. كما ذكرت سابقاَ، فإن Project Cars 3 هو شيء بين المحاكاة والأركيد. حاولت لعبة Project CARS 3 ككل أن تكون مستوحاة من الألعاب المختلفة.

في طور المهنة، تحتاج إلى تخصيص شخصيتك إلى حد ما. بعد تخصيص الشخصية، ستحدد مدى صعوبة اللعبة. اللعبة لديها أربع درجات من الصعوبة بشكل افتراضي. ومع ذلك، تتيح لك اللعبة إنشاء مستوى صعوبة جديد يسمى Custom وتحديد مستوى الصعوبة هذا بنفسك. لأول مرة في سلسلة Project CARS، يمكنك ترقية سياراتك. يعد هذا أحد التغييرات الكبيرة التي أدخلتها Project CARS 3 مقارنة مع سابقاته. سيكون من غير العدل تجاهل هذه المسألة ببساطة.
بالطبع، تم استخدام مثل هذا النظام في ألعاب أخرى لسنوات عديدة، لكن Project CARS 3 هي أول لعبة في السلسلة تتضمن مثل هذا النظام. يمكنك أيضاً شراء سيارات جديدة في Project CARS 3. يتم تضمين سيارات من فئات مختلفة في Project CARS 3 ويجب على اللاعب تجربة جميع الفئات. لهذا السبب، من المحتمل أن يشتمل المرآب الخاص بك على سيارات من فئات مختلفة. سيستمتع عشاق لعبة السباق بالتأكيد بإضافة سيارات إلى مرآبهم؛ خاصة عندما تكون سياراتك من فئات مختلفة.

يُسمح بالدخول في بعض أحداث اللعبة فقط باستخدام سلسلة معينة من السيارات. مرة أخرى، هذا يجعل اللاعب يشعر بالتنوع ولا يلعب باستمرار بسيارة أو فئة معينة. لا تنس أنه في Project CARS 3، سيكون هناك حوالي 200 طراز من السيارات للاعبين. لحسن الحظ، فيما يتعلق بترقيات السيارة، ستمنحك اللعبة حرية الحركة الكافية. أيضاً، هذه الترقيات محسوسة فعلاً في اللعبة وستكون ضرورية للغاية. خاصة إذا وضعت اللعبة بدرجة عالية من الصعوبة، فستواجه بالتأكيد مشكلة دون ترقية السيارة. ستؤثر إضافة كل قطعة وطرحها على الأداء العام لسيارتك. بالطبع، من الضروري الإشارة إلى أن لكل سيارة حدودها الخاصة. عاجلاً أم آجلاً، سيكون عليك شراء سيارة جديدة. ولكن إذا كنت تستخدم نظام ترقية اللعبة بشكل صحيح، فيمكنك استخدام سيارتك المفضلة في السباق لفترة طويلة. مثل أي سباق آخر، في Project CARS 3، تعتبر درجة الخبرة أو نقاط الخبرة مهمة للغاية.

في Project CARS 3، مثل أي سباق آخر، ستتلقى قدراً من XP مقابل القيام بالشيء الصحيح تقريباَ. النجاح في الأحداث وإتمام المهام بشكل صحيح هو أفضل طريقة لكسب XP. أشياء أخرى مثل المسافات الطويلة دون حوادث، والانجراف في الزوايا، وتجاوز السيارات على مسافات قصيرة جداً، وما إلى ذلك ستساعدك أيضاً في الحصول على XP. الشيء المهم في أحداث الألعاب هو أن Project CARS 3 لا يتعلق فقط بكونك الأول. يمنحك كل حدث سلسلة من التحديات وعليك التغلب على هذه التحديات. إذا فشلت في إكمال هذه التحديات بنجاح، فلن يتم فتح أحداث جديدة لك. كسب المال في ألعاب السباق مهم جداً. يدرك عشاق السباقات جيداً مدى الإثارة والمتعة التي يمكن أن يكون عليها كسب المال وشراء سيارة جديدة. لا تتجاهل لعبة Project CARS 3 منح نقاط XP للاعب بأي شكل من الأشكال، لكنه لا يتصرف بسخاء عندما يتعلق الأمر بإعطاء المال للاعب. يساعد النجاح في أي حدث بشكل عام على رفع مستوى ملفك الشخصي. في الواقع، المال و XP مكملان لبعضهما البعض. لكن شراء سيارة جديدة في Project CARS 3 ليس بالأمر السهل على الإطلاق بسبب مكافآت اللعبة. لذا فإن أفضل خيار للاعب هو الاعتماد على نفس السيارات القديمة والتفكير في ترقيتها.

الذكاء الاصطناعي لمنافسك ليس جيد، إلا إذا أجريت تغييرات على إعدادات اللعبة بنفسك. المشكلة هي أنه في Project CARS 3، إذا أصبحت اللعبة صعبة، فهذا ليس بسبب الذكاء العالي لخصمك، ولكن بسبب متغيرات أخرى. بالطبع، يمكنك زيادة الذكاء الاصطناعي لخصومك، ولكن هذه المرة ستكون اللعبة صعبة للغاية ومزعجة. في الواقع، الذكاء الاصطناعي لمنافسك غير متوازن على الإطلاق، وقد يكون هذا على حساب اللعبة.

من الناحية المرئية، فإن اللعبة ليست رائعة، مناخ اللعبة ديناميكي. هذا يعني أن أحوال الطقس في السباق قد تتغير. فيما يتعلق بالظروف الجوية، ينبغي القول أن الطقس الصافي في Project CARS 3 سيجعل بيئة اللعبة جذابة. السبب هو الإضاءة الرائعة للعبة. بيئات سباق Project CARS 3 متنوعة للغاية. يتم تضمين أكثر من 120 مضمار سباق في اللعبة ويمكنك السفر إلى قارات مثل الأمريكتين وآسيا وأوروبا.
تجول في شوارع شنغهاي وتوسكانا. بشكل عام، تعتبر Project CARS 3 لعبة متنوعة ويمكن رؤية هذا التنوع في حلبات السباق والبيئات التي يتم وضع اللعبة فيها. ولكن، كما ذكرنا في البداية، فإن ليست الأمر المأمول في عام 2020.

منذ عقد NFS shift و Forza Motorsport رأينا تطور رائع في كيفة ضرر السيارات في العاب السباقات الواقعية، حيث ضرر من جانب معين قد يخل بوزنية السيارة او يعطلها تماما ناهيك عن الضرر المظهري الذي قد تراه على أجزاء السيارة من شاصيه إلى زجاج حتى الكفرات لكن في لعبة project cars 3 الاصطدامات لا تضر السيارة و تخل بوزنياتها أو ميكانكيتها والضرر الخارجي محبط للغاية يصل الى شقوق بالزجاج واحتكاكات بالشاصيه.

بالنسبة لأطوار اللعب الجماعي، فعند صناعة سباق الخيارات المتاحة في تصميمه قليلة إلى عدد لفات، جو محدد وإلخ. وبالنسبة للاعبين، اللعبة تخفي سيارتك وسيارات اللاعبين إذا كنتم تتحركون بسرعه قليلة. ‏أما بالنسبة لباقي أطوار اللعب الجماعي فهي المعتادة في ألعاب السباقات لكن الجوائز المقدمة لا تحمس للعبها فهي تقتصر على نقاط مهارة ومال.

الإيجابيات

+ قائمة ضخمة من السيارات.
+ مجموعة كبيرة ومتنوعة من المسارات.
+ دعم خاصية الواقع الإفتراضي (VR).
+ القيادة قد تكون ممتعة في بعض الأحيان.
+ إمكانية أخذ سيارتك ذات الدرجة العادية إلى سباقات السيارات السوبر وغيرها (لكنه محدود أحياناً).

السلبيات

– نظام العقوبات المزعج.
– رسوميات متواضعة وصوتيات ردئية.
– الذكاء الاصطناعي يعيق تجربة السباق.
– طور المهنة عبارة عن سباقات بدون أي معنى فقط لتحصل على نقاط مهارة والمال.
– القوائم بها بعض التعقيد بالتنقل بين الخيارات المتاحة.
– الطور الجماعي يحتوي على بعض المحدودية.
– الأضرار لا تؤثر على أداء السيارة، والمظهر الخارجي لا يظهر كمية الضرر المتوقع.

الخلاصة

Project CARS 3 هي لعبة جيدة؛ لكن ليست للجميع! إذا كنت قد استمتعت سابقاً بـProject CARS وترغب بالتالي في الانتقال إلى Project CARS 3، فستصاب بخيبة أمل. على الرغم من حقيقة أن كلتا اللعبتين من نفس السلسلة، إلا أنهما تتبعان أسلوبين مختلفين تماماً. للأفضل أو للأسوأ، ابتعدت Project CARS 3 عن جذورها، وقد يكون هذا مزعجاً لمحبي السلسلة القدامى.

6/10

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s