مراجعات

مراجعة: Animal Crossing: New Horizons

لم أكن من معجبين سلسلة ألعاب Animal Crossing ولم أقم بتجربة أي جزء منها قبل New Horizons، شدتني اللعبة وقت إصدارها وشعبيتها وإنتشارها بشكل واسع على مواقع التواصل الإجتماعي وخصوصًا وقت إصدارها في فترة نحتاج للعبة مثل Animal Crossing: New Horizons. لم أكن أتوقع أن أمضي كل هذه الساعات في اللعبة والإدمان الذي يشدني للعبة كل يوم وقضاء أغلب وقتي فيها وإعجابي الشديد بكل ما تقدمه اللعبة، لذلك سأقوم بالتحدث عن حصرية الـNintendo Switch لعبة Animal Crossing: New Horizons وكيف لها أن تصبح واحدة من أهم ألعاب هذا العام.

بالعادة أبدأ مراجعاتي بنبذة عن قصة اللعبة ولكن هذا الأمر ليس موجودًا في لعبة Animal Crossing: New Horizons بحيث تتحدث اللعبة في بدايتها عند قدومك لجزيرة لا يسكن فيها أي شخص وتقوم بتصميم شخصيتك واختيار موقعك الجغرافي والتصميم الأولي للبنية التحتية للجزيرة التي سوف تقوم بإدارتها والتي سوف تمضي فيها ساعات طويلة من المتعة والحياة الجميلة. تبدأ بعد ذلك بتلقي التعليمات وكيف تجري الأمور في اللعبة من قِبل Tom Nook وتنطلق بعدها في بحر واسع جدًا من الأفكار والأمور التي يمكنك فعلها في لعبة Animal Crossing: New Horizons في سبيل تحسين الحياة ورفع مستوى جزيرتك للوصول للهدف الأسمى للجزيرة. كلما تقدمت في اللعبة كلما جذبت جزيرتك المزيد من القرويين المميزين من مجموعة كبيرة منهم يأتون لك بشكل عشوائي ويمكنك لاحقًا تغيير بعضهم والحصول على غيره إن وجدت قروي مهتم للسكن في جزيرتك. وكل ذلك يصب في مصلحة جزيرتك، كلما زاد عدد السكان كلما زادت الشعبية ومستوى جزيرتك.

لماذا قمنا باختيار الموقع الجغرافي لجزيرتك في بداية اللعبة؟ لأن اللعبة مرتبطة بالوقت الحقيقي، الدقيقة التي نمضيها في وقت اللعبة نمضيها كذلك في وقتنا الحقيقي. بالإضافة إلى ذلك اختلاف المواقع الجغرافية ينتج من خلال اختلاف الأجواء والفصول السنوية على حسب الموقع الذي وضعته في بداية اللعبة، وكذلك الأمر يختلف حتى في بعض الحشرات والأسماك التي تصطادها والتي يظهر بعضها في النهار والآخر في الليل ولكل شهر بعض الأسماك والحشرات التي تظهر فقط في شهور معينة وفي كل موقع جغرافي مجموعة مختلفة منهم. مع إصطياد الأسماك والحشرات يمكنك فتح متحف لتقوم بوضعها فيه وتستعرض مجموعتك التي جمعتها للأصدقاء عند زيارتهم لجزيرتك ويمكنك كذلك بيعهم للحصول على الأموال. لذلك من الرائع زيارة الأصدقاء الذين تقع جزرهم في مواقع جغرافية مختلفة للحصول على أنواع من الحشرات والأسماك التي لن تجدها في جزيرتك. والمثير للإهتمام هو كل يوم ستجد شخصية تأتيك ويحمل معه شيء مختلف عن الآخرين، منهم شخصية تقوم ببيع لك السجاد وورق الجدران، صياد الحشرات الذي يقوم بتحنيط الحشرات التي تصطادها لتصبح مجسم أو يقوم بشراءها منك بسعر
أغلى من المتاجر، أو صياد السمك الذي يقوم بتحدي معك وإن نجحت فيه يمكنك بيع الأسماك عليه بسعر مرتفع عن المتجر.

تحصل في بداية اللعبة على هاتف من Tom Nook يمكنك استعماله في التواصل مع اللاعبين الآخرين، إضافتهم لقائمة الأصدقاء المفضلين للمزيد من الحرية في اللعب بينكما، إلتقاط الصور، استعراض الوصفات والتأكد من الموارد التي تمتلكها قبل الذهاب لصياغة العناصر، الرسم في الهاتف لتخصيص ملابس من رسمك أو وضعها في الجدار والأرض أو وضعها كلوحة، واستعراض مهمات الـMiles والتي تعتبر عملة أخرى في اللعبة وللحصول عليها يجب القيام بمهمات الـMiles اليومية والموجودة بشكل رئيسي من اللعبة كصيد 10 أسماك أو زراعة شجرة تفاح وغيرها من العديد من مهمات Miles. ويمكنك استعمال هذه العملة بشكل رئيسي من خلال صراف موجود في المدينة يحتوي على عناصر مميزة وجميلة أو شراء بعض الوصفات لصياغة أمور جديدة.

تخصيص الجزيرة من أمتع الأمور والتي تدفعك للإبداع بسبب خياراتها الواسعة جدًا والتي لا يوجد حدود للأفكار التي يمكن تطبيقها، كلما لعبت أكثر ستحصل على وصفات لصنع العديد والعديد من الأشياء والأدوات والتي تتطلب منك بعض العناصر لتنفيذها كالخشب والحجارة والحديد وغيرها التي يمكنك جمعها عبر تقطيع الأشجار أو تكسير الصخور. يمكنك كذلك شراء بعض هذه العناصر من المتاجر والتي تقدّم لك منتجات مختلفة يوميًا ومختلفة كذلك عن أصدقاءك مما يدفعك لفتح اللعبة بشكل يومي ولزيارة اللاعبين الآخرين. واللعبة بدورها تعطيك هذه الوصفات إما عبر إعطاء القرويين لك كهدية أو عبر هدايا تأتيك من السماء تقوم بإسقاطها أو يمكنك الحصول على وصفة واحدة يوميًا تجدها على شواطئ الجزيرة في زجاجة. قضيت في اللعبة حتى الآن أكثر من 100 ساعة ولا تزال اللعبة تدهشني كل يوم بمحتوى جديد ومفاجآت لا نهاية لها وعدد ضخم جدًا من العناصر الجميلة. والمزعج في هذا الأمر وهو أمر من المفترض أن يكون في اللعبة بشكل بديهي وهو عدم قدرتك على شراء أو صياغة أكثر من عنصر واحد وستنزعج بشكل أكبر عند رغبتك في شراء مجموعة كبيرة من العناصر.

طور اللعب عبر الشبكة ممتع جدًا مع الأصدقاء ويمكنكم اللعب حتى 8 لاعبين! واللعبة تشجعك للعب مع الآخرين بشكل يومي، يمكنكم تبادل الموارد والعناصر وكذلك زيارة المتاجر والتي تحتوي على بضائع مختلفة لكل يوم ومختلفة من لاعب لآخر كما ذكرت سابقًا. وبالإضافة إلى ذلك يوجد الفجل الذي يعامل معاملة الأسهم بحيث يختلف سعر شراءها وبيعها من جزيرة لأخرى وكل يوم سعر مختلف. ولكن ما لم يعجبني في اللعب عبر الشبكة وزيارة وإستقبال الآخرين هو طريقة الذهاب والعودة التي تستغرق وقت طويل بسبب شاشات التحميل ولا يمكن للاعبين القيام بأي شيء خلال قيام لاعب ما بالسفر للجزيرة. بالإضافة إلى ذلك إن كنت تستعمل هاتفك، تتحدث مع القرويين، تقوم بالكتابة داخل اللعبة لن يستطيع اللاعبين الآخرين من الخروج أو الدخول لجزيرتك وهو أمر غريب وليس منطقي أبدًا. وما لم يعجبني كذلك هو عدم قدرتك لتحريك ووضع واستعراض الأثاث وغيرها من العناصر أثناء تواجد اللاعبين الآخرين في جزيرتك.

الإيجابيات

+ لا حدود لإبداعك في تصميم الجزيرة أمام خيارات واسعة جدًا للتخصيص.
+ محتوى ضخم ومليء بالمفاجآت بشكل يومي يدفعك للعب لساعات طويلة.
+ اللعب عبر الشبكة ممتع مع تشجيع اللعبة على اللعب ومساعدة الآخرين وزيارتهم كل يوم.
+ رسوم اللعبة وتوجهها الفني الجميل.
+ ألحان موسيقية تدعوك للاسترخاء والتي تتغير في كل ساعة.

السلبيات

– شاشات تحميل طويلة بشكل مستفز أثناء دخول وخروج اللاعبين عند زيارتهم للآخرين.
– محدودية تخصيص الجزيرة أثناء تواجد أحد اللاعبين الآخرين في جزيرتك.
– عدم وجود خيارات بديهية كصياغة العناصر أو شراء أكثر من عنصر في ذات الوقت.

الخلاصة

لعبة Animal Crossing: New Horizons تدفعك للإبداع في تصميم وتخصيص عالمك الخاص مع محتوى ضخم ومليء بالمفاجآت والتي بدورها تجعلك تقضي ساعات طويلة مع هذه اللعبة الجميلة والممتعة.

9/10

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s