مراجعات

مراجعة : One Piece World Seeker

One Piece World Seeker هي أحدث الألعاب المبنية على سلسلة One Piece الشهيرة والتي تُعرف لدى الكثير الأشخاص حول العالم من خلال القصة المصورة والمسلسل التلفازي الذي لا زال يُعرض حتى الان وبالعام 2017 تم التشويق لمشروع جديد بحقوق العنوان يحمل الأسم المؤقت Project Dawn وبكونه مشروع ضخم بمناسبة احتفالية العشرين عاماً على الأسم بجانب عمل مُبتكر العمل إييتشيرو أودا على المشروع وبوقت لاحق تم الكشف عن اللعبة من شهر ديسمبر 2018 من خلال معرض Jump Festa ليتم إطلاقها بشهر مارس الحالي قبل عدة أيام ومن خلال هذه المراجعة سنتعرف على ما أن كانت تستحق الأقتناء أم لا.

القصة
قصة لعبة One Piece World Seeker ليست بالامر الجديد على الأسم حيث ستبدأ القصة برفقة طاقم العمل الأصلي بسرد قصصي مشابه لما أعتاد عليه متابعي الأسم، لا أحداث قصة تجري بالبداية ولا محاولة لشرح العالم والشخصيات باللعبة رغم كونه تُقدم قصة أصلية بحسب وصف اللعبة من مطورينها، فاللعبة تقوم برمي النص دون شرح أسباب حدوثه وعند بدأ المهمة يتم إعطاءك الهدف بطريقة مباشرة للقيام بها دون شرح المبررات للقيام بالمهمة مع تعابير أوجه الشخصيات المضحكة خلال الحديث باللعبة وما يثير الضحك أكثر بأن اللعبة لا تُجيد سرد قصة ممتعة فكل ما تمر به من نصوص وحوارات لا قيمة له بما تفعله خلال لعبك للعبة تعني أن تجري بوسط عالم ضخم فارغ من أجل القيام بمهام متكررة متشابه مع العديد من سائر ألعاب العالم المفتوح المتواجدة حالياً بالسوق والمشهورة من البعض لقوة اسمه بين اللاعبين وما يزيد الطين بله بكون الشخصيات الأصلية بالقصة لا يتم سرد أرتباطها باللعبة بشكل كافِ هي ظهرت بشكل مفاجئ وباتت شخصية مهمة كعادة قصص السلسلة دون أي تبريرات بوجودها ومع الكثير من النصوص الغير مفيدة لرتم سير أحداث القصة برغم كون بعض أحداث القصة مثيرة بالبداية ألا أنه تفقد متعتها عند أكتشافها لسرعة مرور الأحداث فيها وعدم شرحها بشكل كافِ.

أسلوب اللعب
اللعبة تأتينا بنظام قتال مشابه لألعاب المغامرات الأخرى دون أية إضافات عدى قدرات لوفي باللعبة وكالمعتاد من هذا النوع هنالك شجرة مهارات تمكنك من ترقية الشخصية وأكتساب القدرات الجديدة من خلال فتحها بعد إنهاء متطلبات الحصول عليها وكعادت هذا الصنف المتواجدة بسائر الألعاب الضخمة الكثير من هذه القدرات لا فائدة منها ويمكن إنهاء اللعبة دون الحاجة لأستخدامها ومع تكرار شنيع بالأعداء الذين ستواجهم باللعبة بجانب طول المسافة للتنقل بين أرجاء العالم وشاشات الأنتظار التي ستقطع وقت بين القائمة الرئيسية واللعب، المشاهد السينمائية باللعبة لا تبدو حماسية لضعف الكتابة بالقصة رغم وجود كون الشخصيات الأصلية مميزة عن الطاقم ألا أنه فارغة وضعيفة عند رؤيتها بالقصة.

الجانب الصوتي
رغم مشاكل اللعب باللعبة وتكرار بالكثير من جوانب اللعبة ألا أن اللعبة تمتلك ألبوم موسيقي جيد ومتنوع بمختلف الألحان والتي تتوافق مع بيئات المناطق والقرى التي ستمر فيها خلال تجربتك باللعبة.

الإيجابيات:-
+ بيئات خلابة ومستوى رسومي مميز
+ مناطق متنوعة ومميزة وبتصاميم معمارية رائعة
+ ألبوم موسيقي جيد ومتنوع

السلبيات:-
– عالم ضخم وفارغ
– نظام قتال ممل ومُبسط
– تكرار بالكثير من المهام والقدرات التي ستكسبها
– ذكاء إصطناعي سيء
– مستوى كتابة سيء
– ستحتاج لقطع المسافات لأجل القيام بغرض واحد فحسب وهذا يصيبك بالملل
– تعابير أوجه الشخصيات الرئيسية والثانوية سيئة
– قرى اللعبة خالية من الحياة
– محدودية إستكشاف العالم
– مشاكل تقنية متعددة بجانب الـLoot System السيء

الخلاصة
One Piece World Seeker رغم مشاكلها الكبيرة بقصة اللعبة والتكرار الشنيع بنظام اللعب والمشاكل التقنية التي ستصادفك من عالم فارغ وشخصيات سيئة وذكاء اصطناعي سيء ومهام متكررة ستطلب اللعبة منك القيام بها مراراً وتكراراً وستبدأ بسؤال نفسك، كيف تجاوزت اللعبة قسم الجودة بالشركة؟

2/10

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s