مراجعات

مراجعة: DiRT Rally 2.0

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة; اسم الملف هو 1.jpg

تعود شركة Codemasters هذا العام من جديد لتقدم برفقتها جزء جديد من سلسلة السباقات المتميزة والرائعة DiRT والتي لطالما كانت سلسلة فريدة ومتربعة على منافسيها، ولكن السؤال هذه المرة، هل حافظت لعبة DiRT Rally 2.0 على مستوى السلسلة وقدمت أمراً جديد ؟ دعونا نتعرف على ذلك.

  • قبل نبدأ دعونا نتخلص من نقطة مهمة قبل أن أتعمق في اللعبة حتى لا يكون هناك أي لغط. سلسلة DiRT وسلسلة DiRT Rally ليست واحدة بالضبط. من الطبيعي أن الموضوع يتداخل ولكن الاختلافات تكمن أساساً في الصعوبة. حيث يتم توجيه ألعاب DiRT العادية نحو جمهور عام أكبر؛ وسلسلة DiRT Rally هي لأولئك الذين يبحثون عن توجه ونهج أكثر واقعية.

السؤال الرئيسي الذي كان يقلق المشجعين بعد DiRT 4 هو الفيزياء. لحسن الحظ، هذا الإستديو لم يخيب الظن إطلاقاً. شعور القيادة في DiRT Rally 2.0 ليس أقل شأنا من الجزء الأول، بل ويفوقه في راحة القيادة، حيث سلوك السيارة منطقي، فإذا خرجت عن الطريق فذلك بسبب الخطأ الذي ارتكبته فقط. نظام الضرر مفصل للغاية، وتنعكس القيادة غير الدقيقة على السيارة بصرياً وجسدياً، كل سيارة تتطلب التكيّف، ولكن عندما تتمكن من “ترويضها” سوف تحصل على متعة حقيقية. أنت دائماً تشعر كيف تحمل الإطارات السيارة، أي نوع من الأرض تحت العجلات، كيف يتم حمل الوزن في الزوايا. الفرق الأكثر وضوحاً من الجزء الأول هو سلوك السيارة على الأسفلت ، عند استخدام الإطارات غير الملائمة تصبح زلقة للغاية، بالطبع، سيواجه المبتدئون وقتاً عصيباً، لكن الدراسة العميقة بالفيزياء التفصيلية والتعقيد العالي ستحفز اللاعبين على النمو بمهارات للأعلى فوق أنفسهم.

يمكن إعتبار الابتكار الرئيسي في هذا الجزء هو تدهور الطريق (المسار)، والذي يعتمد على عدد السيارات التي مرت أمامك، إذا ذهبت أولاً، سيكون هناك حصى إضافي على الموقع وهذا سيبطئ الحركة بالنسبة للمنافسين التاليين. ولكن إذا ذهبت متأخراً سيزيد من إحتمالية تآكل الإطارات، لذلك سيكون من الصعب للغاية الحصول على نتيجة عالية في مثل هذه الظروف. الجانب السلبي في هذه الأمر أن هذا النظام ليس ديناميكيًا – جميع المسارات تحتوي على العديد من الخيارات المعدة مسبقًا، ولكن حتى في هذا الشكل، فهي ميزة رائعة تضيف حقاً إلى التنوع.

توفر لعبة Dirt Rally 2.0 ما يصل إلى 50 سيارة ما بين عصور مختلفة من الرالي، بما في ذلك سيارات رالي كروس، بالإضافة إلى 14 مساراً، 6 للرالي، و8 للرالي كروس، وبإمكانك إنهاء السباقات بطرق مختلفة في طور المهنة، وسلسلة البطولة التاريخية التقليدية، وكجزء من الأحداث اليومية والأسبوعية. نعم قد هذا لا يكون كبيراً بالنسبة لاحتمالات طول الفترة العمرية، ولكن هناك ما لا يقل عن موسمين من التوسعات المخطط لها بالفعل والتي ستضيف ما مجموعة 6 مسارات و10 سيارات أخرى.

في هذه المرة، يقام الرالي الكلاسيكي في ستة مواقع جديدة: الأرجنتين ونيوزيلندا وأستراليا ونيو إنجلاند (الولايات المتحدة الأمريكية) وبولندا وإسبانيا. خمسة منهم من الحصى (ترابي) والآخر في الأسفلت. يخطط المطورون مناطق ثلجية، ولكن فقط في التحديثات المستقبلية.

كانت المناظر الطبيعية في اللعبة خلابة جداً، عندما تتساقط الأمطر، وعند المنعطف التالي لنيوزيلندا من خلف الغيوم تسترق الشمس النظر لتدفئ شعوراً في القلب. وفي الأرجنتين حشود المتفرجين هم وقود الحماس !

في اللعبة يوجد فريق الدعم، وتم توسيع هذه النقطة هذه المرة، فلم يعد مجرد توظيف أفضل شخص لهذا المنصب وحسب، بل استئجار وتدريب، إنها أقرب إلى DiRT 4 بهذه الطريقة، وهو أمر جيد لأنه أحد أفضل النقاط التي أحببتها في ذلك اللعبة. وعند الحديث عن السيارات بالطبع فلديها ترقيات مثل تعديل المكينة والذي يأتي الآن مع مفاضلة في المستويات العليا، أي لا يتطابق الأداء الأقصى مع الحد الأقصى، لذا اختر ترقيتك بحكمة.

يمكنك اختيار عدد الإطارات الاحتياطية وتكوينها للسباقات القادمة، سوف يساعد الملمس الناعم على إظهار أفضل سرعة على الطريق المبلل، ولكن هذه الإطارات الجافة يمكن أن تتآكل قبل الفرصة القادمة لزيارة موقف الصيانة، فعليك صياغة خطة متينة تدول لفترة أطول، فإظهار أفضل نتيجة يكون أكثر صعوبة. طور المهنة يكرر اللعبة الأصلية، فأنت تشتري سيارات، وتطور طاقماً من الميكانيكيين وتذهب في نفس المسيرة أو بطولات الراليات، حيث تزيد صعوبة وعدد السباقات إذا كنت في المراكز الثلاثة الأولى. اقترضت شركة التطوير هذه الفكرة من Gran Turismo 5، لذلك الآن، من أجل الحصول على جميع السيارات، سيكون عليك ليس فقط توفير المال، ولكن أيضاً اللحاق باللحظة التي ستكون فيها الكمية التي تحتاجها متاحة للشراء في قاعة التداول. إذا تم استخدام السيارة، تحتاج إلى إنفاق المزيد من المال على الإصلاحات، لذلك لا يعمل الادخار على الفرق إلى هذا الحد.

الإيجابيات :-

  • الشعور بالخطر على السرعات العالية.
  • تم كتابة الموسيقى التصويرية خصيصاً للعبة.
  • الأصوات رائعة، فكل شيء متقن سواء السيارات، الإطارات، التربة، كل شيء يبدو واقعياً.
  • رسوميات مذهلة ومناظر طبيعية خلابة.
  • أسلوب لعب محكم وعميق ونموذج يحتذي به في الواقعية، حيث تفاعل كل سيارة مختلف عن الأخرى.
  • أداء اللعبة أكثر من ممتاز، فلن تشاهد سقوط في الإطارات بالرغم من كمية التفاعلات التي تحصل في نفس اللحظة، فهي تقدم أداء تقني لا تشوبه شائبة تقريباً خلال السباقات.
  • بيئات مفصلة، وآثار طقس ذات تأثير ومتعة.
  • نظام الضرر دقيق ومحكم.
  • البرنامج التعليمي.
  • يتم معاقبة الأخطاء بلا رحمة.
  • قائمة السيارات المرخصة.
  • قمرات القيادة مفصلة.
  • 72 مرحلة في ستة مناطق و 50 سيارة.
  • البطولات الخاصة والأحداث اليومية والأسبوعية.
  • طور الكروس رالي.
  • طور متعدد اللاعبين ممتع ومتقن الصنع.

السلبيات :-

  • يتطلب الكثير من التعديل في الرالي كروس.
  • من السيء رؤية مسارات إضافية قادمة كـ محتويات إضافية مدفوعة.
  • بعض العيوب الطفيفة.
  • طور المهنة ضحل بدون قصة أو هدف، بخلاف شراء سيارات جديدة.
  • عدم وجود طور التصوير (photo-mode)
  • لا تزال اللعبة ليست للجميع.

الخلاصة :-

تقدم اللعبة محاكاة جريئة وتفصيلية لا ترحم تقدم مكافآت ثراء لأولئك الذين يتقنونها. وعلى الأرجح DiRT Rally 2.0 هي أفضل لعبة راليات ستحصل عليها الآن. ويمكن القول بسهولة أنها واحدة من ألعاب السباقات الأكثر إثارة في السنوات الأخيرة.

9.0/10

عرض الإطلاق

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s