ملخصات

استعد لتُبحر في اعماق عالم الاساطير و الهة اوليمبس مع ملخص لقصة سلسلة God of War

 

maxresdefault (3).jpg

بعد غياب دام لثلاث سنوات أعلنت شركة سوني عن عودة سلسلة God of War بجزء جديد من خلال افتتاحية مميزة لمؤتمرها في معرض الـ E3 لعام 2016 ، هذا الجزء حمل معه الكثير من التغييرات الضخمة التي أعجبت البعض و لم تعجب البعض الأخر ولكن هذا الأمر ليس محور حديثنا عموما بعد أن أصبحت اللعبة على الأبواب و بعد انتهاء تطويرها يوجد الكثير من اللاعبين الذين يتشوقون لتجربة الجزء القادم و لكن من الطبيعي أن هناك عدد ليس بقليل منهم لم يلعب الأجزاء الماضية ولا يعرف قصة اللعبة ، لهذا لا تقلق سأقوم  بشرح قصة اللعبة كاملة ولكن لدي بعض النصائح أريد تقديمها لك عزيزي القارئ ….

  1. الـقصة التي سأقوم بسردها ليست مبنية على ترتيب الإصدار بل مبنية على الترتيب الزمني للقصة ذاتها .

  2. أنصح بمشاهدة المشاهد السينمائية للأجزاء الماضية أو على الأقل الأول و الثاني

  3. نصيحة أخيرة الجزء الثالث متوفر على جهاز PS4 بإمكانك الوصول لقصة الجزء الثاني وثم تتوقف وتذهب للعب الجزء الثالث (أنصحك بهذا الأمر )   جهز لك كوب شاهي أو قهوة أو أي شيء حتى تستمتع بالقصة .

‏‏لقطة الشاشة (86)

كان يا مكان في قديم الزمان و قبل الأف السنوات ، كان يحكم أوليمبس “الجبابرة” بقيادة العملاق “أورانوس” بعد سنوات أطاح “كرونوس” ابن “أورانوس” بـ أبيه وأصبح هو ملك (أوليمبس) بعد مدة تزوج العملاق كرونوس بأخته “ريا” و أنجبت له ” زوس ، هيديس ، بوسيدون ، هيرا ” ولكن كان كرونوس يبتلع أبناءه حتى لا يأتي اليوم الذي تصدق فيه النبوءة وينقلبون عليه ، مع مرور السنوات جاء اليوم الموعود حيث رُزق “كرونوس” بطفل يدعى “زوس” وكالعادة جاء “كرونوس” لـ يبتلع ابنه زوس ولكن قامت “ريا” باستبدال ابنها زوس بحجر وأرسلتهُ بواسطة صقر إلى جدته العملاقة “غايا” ليكبر و يترعرع بعد سنوات كبر زوس و اصبح قويا جدا و قاد زوس الحرب الكبرى ضد أبيه و “الجبابرة” الآخرين وأنتصر عليهم في النهاية بمساعدة أخوته و أخوات القدر و بواسطة السلاح الأقوى “سيف أوليمبس” الذي وحد فيه اوليمبس و اصبح هو ملك أوليمبس الجديد

‏‏لقطة الشاشة (103)

 

بعدها تزوج زوس العديد من النساء منهم أخته “هيرا” و أنجب منها “هيفيستوس *إله الحدادة*، آريس *إله الحرب* ” لم يكتفي زوس بـ”هيرا” فقط بل تزوج  من غيرها وحصل على أبناء منهم “أثينا / هيركلس” حيث أصبحت أثينا الهة الحكمة في اوليمبس وفي احد الأيام المشؤومة تنبأت احدى الكاهنات في معابد أثينا بأن نهاية ودمار أوليمبس سيكون على يد شخص عليه علامة حمراء فوق عينه ، طلب زوس من اثنيا و آريس معاً بأن يجدوا الطفل لحماية أوليمبس من هذا الدمار ولكن هل ينجحان في إيجاده؟ بعد مدة من البحث وجد آريس *إله الحرب* و أثينا طفلان يتدربان في مدينة “سبارتا” ولكن من هما الطفل الأول هو كريتوس والثاني اخوه ديموس ولكن خمن ماذا يوجد على عين ديموس؟ يوجد علامة حمراء لهذا قام آريس بأخذه وحاول كريتوس الدفاع عن أخيه ولكن بالطبع لا يستطيع فهو طفل وضده إله فحاول محاول أخيره وضربه آريس ضربة قوية فوق عينه وسقط ، كان آريس يريد قتل كريتوس ولكن أثينا منعته

‏‏لقطة الشاشة (113).png

بعدها جاء خبر بأن ديموس قد مات وقام كريتوس برسم وشم على جسمه كالموجودة عند أخيه ليعيش حياته بعدها بشكل طبيعي وأصبح محارباً عظيماً لأسباطه وبعد ان اصبح محاربا عظيماً تزوج بامرأة تُدعى “ليساندرا ” و أنجبت له طفلة تُدعى “كاليوبي” ولكن كأنت ” كاليوبي” تعاني من مرض جلدي و عندها تم الحكم على ” كاليوبي ” بالتضحية ولكن كريتوس كسر قوانين الملك و ذهب في رحلة البحث عن علاج لها و وجده و تم شفاء “كاليوبي” من هذا المرض رجع كريتوس إلى حروب و حقق انتصارات متتالية بدون خساره ، الى ان خاض كريتوس معركته المشؤومة ضد جيش البرابرة الذين يفوقوهم في العدد و القوة مما أدى الى هزيمة كريتوس و جيشه وقبل أن يتم قطع راسه من ملك البرابرة استغاث كريتوس بـ آريس *إله الحرب* حيث قال له ” آريس اسحق أعدائي وحياتي لك من اللآن إلى أن أموت” نزل آريس و أفنى كل أعداء كريتوس و جلب له سلاح تم صناعته في العالم السفلي من قِبل آريس نفسه ليستخدمه كريتوس و يقطع راس ملك البرابرة و ينتصر ، كريتوس اصبح خادم لآريس بعد مساعدته له

hvds

طلب آريس من كريتوس أن يهجم على بعض المدن لأن آريس يتعطش إلى الحرب والفوضى وفي أحد الأيام طلب منه الهجوم على أحد القرى و بدأ كريتوس و جيشه بالهجوم من دون رحمه و قتل الموجودين في القرية حتى دخل المعبد المقدس حتى بعد منع الكاهنة له و بكل غصب و تهور و قتل من فيه من ضمنهم امرأة و فتاة من دون أن ينتبه من هما ، ولكن من هما ياتُرى ؟؟ المرأة هي زوجة كريتوس و الفتاة هي ابنته التي يحبها ، ولكن من الذي جاء بهم إلى هنا ؟ الجواب هو المخادع *آريس* والسبب في ذلك (ليصبح كريتوس محارب قوي لا يرحم ولا يوجد أي شيء يوقفه) وبعد قتل كريتوس لابنته وزوجته جلس محطماً حتى خرج من المعبد لتقوم كاهنة المعبد بأخذ رماد ابنته وزوجته و تلصقه في جسده ليصبح بهذا الشكل

 

‏‏لقطة الشاشة (87).png

 

لتبدأ معاناة كريتوس ويبدا غضبه وعصيانه لآريس و بسبب هذا العصيان و نكثه لوعده الذي تعهد به لآريس تم القبض على كريتوس و إيداعه في سجن الذي تحكمه ” Furies “والـ(Furies) هم كائنات تلاحق و تعذب من يخون وعده مع الإلهة و بالفعل تم تعذيب كريتوس بالأوهام لمدة طويلة ولكن قبل هذه المدة تزوج آريس من ملكة “Furies” لينجب منها “ابناً” قوياُ و محارباً عظيماً للإطاحة بعرش زوس حتى يصبح هو زعيم الإلهة جاء “الابن المنتظر” الذي تم تسميته “أوركوس “ولكنه لم يكن مثالياً بل كأن محبطًا و مخيباً لِـ آريس حتى تبرئ منه بعدها تم اخذ ” أوركوس” و تم تعيينه كـ حارس القسم وخلال هذه المدة شاهد ” أوركوس” قسم كريتوس لآريس و علم مافعله آريس لهذا وجد أن قسم كريتوس ظالم له و حاول مساعدته وبعدها بدأ كريتوس بمحاولاته في الهروب من هذا الوهم بمساعدة ” أوركوس” و أخيرا نجح كريتوس في قتل ” Furies” بعد معركة ملحمية وهمية عند ذلك كشف له “أوركوس” بأن أخر خطوة هي زرع السكين في قلبه “قلب “أوركوس” و قتله

 

‏‏لقطة الشاشة (107).png

 

كان كريتوس متردداً قبل أن يقنعه ” أوركوس ” بهذا الأمر و يقوم كريتوس بطعنه بالسكين ليتحرر بعدها وتنكشف له الحقائق و الذكريات (قتل زوجته/بنته) تمضي الأيام و الشهور و كريتوس محطم و الكوابيس تلاحقه كوابيس قتله لزوجته و ابنته ، بعدها أصبح كريتوس يخدم الإلهة حتى تعفو و تغفر له وفي أحد الأيام سقط إله الشمس ” هيليوس ” من السماء وكان كريتوس مُنتبه إلى هذا الأمر لأنه قد شاهد كرة عملاقة تسقط من السماء و عرف بأن هناك خيانة كبيرة تحدث ، ذهب كريتوس ليتحقق ماذا يحدث و ظهرت له أثينا في التمثال و قالت له لقد تم اخذ ” هيليوس ” و أوليمبس في خطر لأنه بدونه لا يمكن لأي شخص أن يحفظ الإلهة من “مورفيس” اللي هو (إله الحلم) من الاستيلاء على السلطة

 

‏‏لقطة الشاشة (116).png

لأن بعد سقوط “هيليوس” غطت الإلهة في نوم عميق ، و بعد رحلة طويلة وصل كريتوس إلى الجنة و سمع صوت ابنته كاليوبي و بعدها شاهد “بيرسيفون” وقال لها أين هي ابنتي قالت في الجنة قال لها ادخليني لها لكنها ردت عليه بأن العالم سيعاني من اختيارك الأناني رد كريتوس كان نتيجة ملله من طلبات الإلهة و هم لم يعطوه أي شيء ولم ينفذون وعدهم له ، و كان كلام “بيرسيفون” مشابه لكلام كريتوس حيث قال بأنها تعرضت للخيانة من زوس وتعرضت للخديعة من زوجي هاديس ، في النهاية قالت له اذا أردت أن ترى ابنتك القي سلاحك عند هذه الشجرة و كفر عن خطاياك وطبق كريتوس ما قالت له و ذهب لأبنته و بعد دخوله اصبح اضعف من ذي قبل بسبب تكفيره عن خطاياه و رميه لسلاحه

 

‏‏لقطة الشاشة (118).png

عندها ذهبت اليه بيرسيفون واعترفت له بانه يخدم خططها وانها حررت أتلس ليُنهي مهمته و يدمر أوليمبس و يصبح العالم في فوضى كل هذا حدث بينما كانت مشغولاً يا كريتوس الأن سيصبح العالم في فوضى و سوف تُدمر الجنة و ستموت مع ابنتك بسبب خيارك الأناني عندها قام بأبعاد ابنته و قتل بعض الموجودين في الجنة ليستعيد قوته ويحاول إيقاف الدمار و حفظ العالم و بالفعل قتل بيرسيفون وقام بسجن اتلس ، ليقوم كريتوس بعدها بمحاولة الإنتحار ولكن أثينا و هيليوس ينقذونه في اللحظات الاخيرة وبعد سنوات من الكوابيس خرج كريتوس من غرفه في السفينة وهو في قمة الغضب ليخاطب أثينا ويقول لها سنوات وأنا اخدم الإلهة ولكن الإلهة لم تساعدني ولم تزيل الكوابيس من راسي *يقصد كوابيس قتل زوجته وابنته * جاء الرد من أثينا إله الحكمة و الواسطة بين كريتوس و الإلهة “كريتوس والدي زوس منعنا من محاربة أنفسنا * تقصد الإلهة* لهذا اقتل أخي آريس وسوف نغفر لك *لماذا يريدون من كريتوس أن يقتل آريس؟ لأن آريس تمرد على الإلهة وكان يريد أن يقلب السلطة ضد ابيه و كان يشن حروب و فوضى عموما كريتوس عبارة عن بشري لا يستطيع قتل إله لهذا يجب عليه البحث عن صندوق بأندورا الذي يحتوي على قوة هائلة تعادل قوة الإلهة و التي من خلإلها يستطيع قتل آريس وهذا الصندوق يوجد على ظهر كرونوس في احد الصحاري حيث وضعه زوس هناك كي لا يصل اليه احد ، ولكن بعد رحلة قاسية وصل اليه كريتوس ولكن آريس رماه بخشبة ذات قمة حادة أشبه بالرمح و أستقر في بطنه و قام الطائر بأخذ الصندوق لآريس

 

‏‏لقطة الشاشة (90).png

وصل الصندوق الى آريس و قام آريس بتهديد اباه زوس بأنه سيستخدم صندوق “باندورا” ضد ازليمبس نفسها و اخيرا بعد هذه الرحلة القاسية يتمكن كريتوس من الوصول الى آريس قبل أن يستخدم الصندوق ، ليراه آريس و يقول لزوس “هل هذا افضل ما يمكنك فعله يا ابي ، ترسل لي شخص محطم و فاني ليهزمني انا اله الحرب ؟ ليقوم كريتوس بضرب السلسلة التي تحمل صندوق “باندورا” بالصاعقة ليسقط و تمكن كريتوس من فتحه واستخدام القوة و هنا تدور معركة عظيمة بينهم و تنتهي بمقتل آريس ، لم يتغير الحال على كريتوس لازالت الكوابيس تلاحقه ، هنا شعر كريتوس بخيانة الإلهة له لهذا قرر الانتحار للمرة الثانية وفعلاُ ركب إلى اعلى الجبل والقى بنفسه فاذا بقوى غريبه تسحبه للأعلى ويشاهد أثينا وهي تقول له بعد موت أخي آريس ، تم تعيينك يا كريتوس گ *إله الحرب * بعد أن اصبح كريتوس *إله الحرب* ، قرر كريتوس بأن يقوم باستكشاف ماضِيه فذهب في رحلة صعبة حتى وجد أمه تحتضر على فراش الموت وفجأة تخبره بأن اخوه ديموس لم يمت بعكس ما أخبرته سابقاُ وفجأة تحولت لوحش فأضطر كريتوس لقتلها ، بعد رحلة صعبة وجد كريتوس أخاه ديموس مقيداً فقام كريتوس ب‏فك القيد وتحدث معه ولكن ديموس كأن يرى بأن كريتوس مقصر في حقه ‏وحدثت بينهما معركة وبشكل مفاجئ تدخل ، ثاناتوس  وهو احد إلهة الموت

 

‏‏لقطة الشاشة (114).png

 

وبعد معركة عظيمة بينما قام “ثاناتوس” بالامساك بـ ديموس اثناء مساعدته لـكريتوس و قام بضربه ليموت هنا اصبح كريتوس في مستوى غصب عالي للغاية و تصل قوته لأعلى حدودها و يقتل “ثاناتوس” ولكن قبل قتله قال “ثاناتوس” بأن آريس اختار الشخص الخطأ ، ‏كان من المفترض أن يختار كريتوس بدلاُ من ديموس ، ماذا يقصد !؟ يقصد الرؤية و اختيار آريس لـ ديموس بدلا عن كريتوس ، أعلم بأنك ستقول “ولكن الرؤية قالت بأن الشخص الذي سيُسبب دمار في أوليمبس عليه علامة حمراء وهذه العلامة كأنت على ديموس وليس كريتوس” …!!! صحيح الرؤية قالت يوجد عليه علامة حمراء، ولكن لم تحدد هل العلامة موجودة فيه منذ ولادته أم لا ، بالإضافة لهذا بعد أن قام آريس بضرب كريتوس ‏(ظهرت فوق عينه ظهرت له علامة حمراء) ، الأن نكمل و قبل أن يدفن كريتوس اخاه ديموس كان هناك شخص يحفر قبور ، الحفرة الأولى وضع كريتوس أخاه ديموس فيها ، الثانية فارغة بعد وضع كريتوس أخاه في الحفرة الأولى و ذهب إلى حافة الجبل حيث كان يريد الانتحار ولكنه غير رايه ‏و قال بحق الإلهة ماذا أصبحت ؟ ليأتيه الجواب من حفار القبور *الموت ، مدمر العوالم* ويختفي هذا الحفار وكأنه لم يكن موجوداُ

 

‏‏لقطة الشاشة (127).png

 

بعدها تأتي أثينا و تمسح ذاكرت كريتوس من الأمور التي حدثت و يذهب كريتوس خلال البوابة و قالت أثينا سامحي يا اخي نعم كريتوس اخ لـ أثينا من   ام أخرى وهو ابن زوس أيضا ، قبل نهاية هذا الجزء يعود حفار القبور من جديد ويحمل معه “كاليستو” والدة كريتوس و يدفنها وهنا يقول “تبقى واحد فقط” ويظهر كريتوس على عرشه كـ اشارة ان الشخص المتبقي هو كريتوس و هنا تنتهي أحداث جزء *شبح اسبارطه* لتبدأ بعدها احداث الجزء الثاني حيث يجلس كريتوس على عرشه وهو لا يختلف عن آريس كثيراُ يشن حروب و ينشر الفوضى وفجأة يأتيه النداء من أحد القادة أثناء الحرب وينزل لمساعدتهم فـ تحاول أثينا منعه وتقول بأنها سكتت كثيرا عن أفعاله ولكن لا يكترث لها وينزل إلى الحرب ‏فـ تقول أثينا “لم تدع لي خياراُ”، ينزل كريتوس ويدمر بعض المنازل وفجأة يأتي *صقر* ويلقي عليه سحرا ، ويفقد كريتوس حجمه و يصبح بحجم البشر ‏ويذهب *الصقر* ويجعل التمثال يتحرك

 

‏‏لقطة الشاشة (92).png

 

ليقتل كريتوس و يصرخ كريتوس بأسم أثينا ، ‏برايك *من فعل هذا أثينا ؟* بعد معركة كبيرة مع التمثال ، يتدخل زوس ويساعد ابنه كريتوس و يرسل له *سيف أوليمبس* الذي وحد به زوس أوليمبس وفازت بالحرب الكبرى فيه ، ‏ينجح كريتوس في قتل التمثال ولكن التمثال يسقط عليه و يسقط السيف بمسافة ليست قريبة منه الأن اصبح كريتوس بلا قوة لأن قواه أصبحت في السيف نفسه اذا أراد الحصول عليها يجب عليه أن يستعيده اولاً ، يذهب كريتوس وهو منهار القوى لأخذ السيف ثم يأتي الصقر نفسه ليقترب من السيف و يتحول لشكله الحقيقي ،  ولكن من هذا الصقر ؟ الشكل الحقيقي للصقر هو “زوس

 

‏‏لقطة الشاشة (95).png

فـ يقول كريتوس إلى زوس لما خنتني ؟ و يكون رد زوس عليه أنت الذي خنتني وهل تطلب مني أن الوقف بينما أوليمبس في خطر ؟ يداك ملطخة بدم إله (آريس) لن اسمح بأن يكون مصيري مثل مصير آريس ويقوم زوس بتهديد كريتوس اما أن يخضع له و ينفذ أوامره او يقتله فيرفض كريتوس و يقوم زوس بقتل كريتوس و قبل موت كريتوس يقول له زوس لن تصبح حاكم أوليمبس فالدورة تنتهي هنا ، ويذهب كريتوس إلى الجحيم وتأتي جدته قايا وبقية الجبابرة وينقذونه في المقابل أن يقف معهم في الحرب ضد زوس ، و قالوا له ‏بأن طريقة هزيمة زوس وهي الذهاب إلى *اخوات القدر* و تغيير اللحظة التي قتله فيها زوس ، ‏يستجيب كريتوس لكلامهم و تخبره قايا بانها سترشده الى طريق  “اخوات القدر”

‏‏لقطة الشاشة (137).png

ويذهب في رحلة لإيجاد أخوات القدر و فعلا يجدهم ولكنهم يرفضون مساعدته ويقولون له لا يمكن لأي شيء أن يغير مصيرك يا كريتوس ، نحن من قدر بأن الجبابرة (العمالقة) يهزمون في الحرب العظيمة ونحن من سمحنا لك بأن تأتي إلى هنا و قتل زوس ليس قدرك ، غضب كريتوس و قام بقتل أخوات القدر ، والأن بأمكان كريتوس أن يقوم بتغيير القدر و الأنتقال عبر الأزمان ، فـ قام بإعادة الزمن للحظة التي قتله زوس فيها و ضرب زوس لتدور بينهما معركة وبشكل مفاجئ يتوقف كريتوس و يقول لزوس اقتلني أنا استسلم و جاء زوس وعندما هَمَّ بقتله استدار كريتوس بشكل مفاجئ و ضرب زوس و كأن سيقتله ولكن كان هناك الهه تدخلت وضحت بنفسها من اجل زوس فمن تكون ؟ التي قامت بالتضحية بنفسها هي “أثينا

 

‏‏لقطة الشاشة (106).png

 

اثناء احتضار أثينا قال ‏لها كريتوس لماذا ضحيتي بنفسك ، فكان ردها من أجل أوليمبس ، كريتوس يتعجب أنا لا اريد تدمير أوليمبس أنا اريد قتل زوس فقط فكأنت إجابتها “زوس هو أوليمبس” حينها كان رد كريتوس لقد جلب لنفسه هذا اثينا تخبره بأن كل هذا بسبب “الخوف” الخوف الذي كان موجود في أباه “كرونوس” الخوف الذي قام بجلب الحرب الكبرى الخوف الذي دفعه لقتلك أنت (ابنه) ، هنا كريتوس يتعجب بشدة من كونه أبن زوس اثينا تكمل له بأن الخوف هو من جعله يدمر أباه كرونوس الخوف هو من جعله مجبراٌ على قتلتك ، أنت مضطر لفعل نفس الأمر معه ، لا يجب على الأبن ان يدمر أباه ، نرجع لكلام زوس (هذه الدورة التي يقصدها زوس) تُنهي اثينا كلامها بأن الإلهة ستحمي زوس وستقف في طريقك يا كريتوس ، ستقوم الإلهة بحماية زوس يجب على زوس أن يعيش لتبقى أوليمبس ، هنا تموت اثينا و هنا يقول كريتوس إذا اعترض كل من في أوليمبس طريقي في الأنتقام سيموت كل من في أوليمبس بعدها يعود كريتوس بالزمن إلى الحرب العظيمة و يلتقي بـ جدته “قايا” لتقول له لقد توقعنا قدومك ياشبح اسبارتا

 

‏‏لقطة الشاشة (130).png

 

الإلهة اقوياء جدا لن تمكن من هزيمنهم الأن يرد عليها كريتوس “كل من في أوليمبس يخافون من سماع اسمي ،، اثينا و آريس موتى وأنا امتلك السيف أوليمبس يمكننا الأنتصار في الحرب العظيمة ولكن ليس في هذا الوقت ، تعالي معي يا قايا إلى (وقتي) فالنصر بإنتظارنا ، هنا تقريبا ينتهي الجزء الثاني بعـد إنتهاء الجزء الثاني بمشهد صعود كريتوس إلى الجبل للحصول على الإنتقام الذي يريده و تدمير زوس ، طُرح سؤال هل سيحصل كريتوس على هذا الإنتقام أو لا !؟دعنا نتعرف … يبدأ الجزء الثالث بمشهد حديث زوس مع الإلهة عن كريتوس فوق الجيل وفجأة تحدث هزّة كبير و يسقط تمثال زوس ، يا تُرى مالذي يجري !؟ هل ستحدث هزة بدون فاعل !؟ بالتاكيد لا ، كريتوس و الجبابرة يصعدون الجبل لسحق زوس و الإلهة ولكن هل سنجحون ؟؟ 

 

اذا كنت تريد لعب الجزء الثالث توقف هنا لأنني سأقوم بحرق احداث الجزء الثالث .

 

‏‏لقطة الشاشة (119).png

 

وهنا تبدأ المعركة النهائية بين الأب مع الإلهة ضد أبنه مع الجبابرة و هنا يبدا كريتوس في تهديد زوس بقوله له بان ابنك قد عاد يا زوس وانا سأدمر اوليمبس بدأ بوسيدون “إله الماء” بمحاولة التصدي لكريتوس ولكنه يفشل و يموت على يد كريتوس هنا يتابع كريتوس طريقه و يستمر بالصعود حتى يقابل زوس يدور بينهما حوار و يستخدم زوس الرعد و يسقط كريتوس مع غايا ، هنا يطلب كريتوس من غايا مساعدته ولكنها تخبره بأنها لم يكن الإ مجرد رهان لا أكثر وهنا يسقط كريتوس حتى يقع في بحيرة ماء صغيرة وتأتي الكائنات التي فيها و تمتص طاقته و هنا تظهر أثينا ويدور بينمها حوار حتى تخبر كريتوس بأنه اذا اراد أن يدمر “زوس” عليه إيجاد شعلة أوليمبس و هنا يرد عليها كريتوس بالتشكيك أنتِ من ضحى بنفسه لأنقاذ زوس كيف تقومين الأن بمساعدتي في تدميره و هنا تخبره أثينا بأنها اصبحت ترى الحقيقة بشكل واضح وليس كما في السابق و أن موت زوس هو من سيعطي البشر امل في الحياة

 

‏‏لقطة الشاشة (135).png

 

وهنا تقوم بإصلاح سلاحه لـ تثبت له بأنها صادقة معه و ينطلق كريتوس في رحلته التي ستبدأ من جحيم “هاديس” عندما يتقدم كريتوس في رحلته التي انطلقت من الجحيم يأتي صوت “أبي” فـ يسرع ظناً منه بأنها ابنته كاليوبي فترد عليه بأنها ليس أبوها ولكن من صاحب هذا الصوت ؟؟ ستعرفه قريبا ، مع استمرار كريتوس في التقدم يلتقي “هيفايستوس” إله الحدادة و يقوم كريتوس بسؤاله عن شعلة أوليمبس ولكنه لا يعطيه إجابة و يكتفي بقول “اذا خرجت من جحيم (هاديس) سوف تستطيع إيجادها” ، هنا يقوم كريتوس بالسخرية منه و يستمر في التقدم و يعود الصوت من جديد و يطلب من كريتوس أن يقوم بتحريره ولكنه يرفض ، بعد هذا التقدم يلتقي كريتوس بـ “هاديس” وهنا تدور معركة حامية كريتوس قتل زوجة “هاديس” و ابنة أخيه “أثينا” هنا يصل حقد هاديس على كريتوس لأعلى مستوياته و تبدا المعركة بينهم و تنتهي بموته على يد كريتوس

 

maxresdefault (1).jpg

 

و يعود كريتوس إلى “هيفايستوس” ليقوم و يحكي لـ كريتوس قصته حيث قال “في السابق كنت أهم صانع في أوليمبس لهذا قام زوس بمكافئتي و إعطائي زوجة جميلة و أمي “هيرا” كأنت فخورة جدا بي ولكن في يوم الذي قتلت أنت فيه “آريس” و قد تغيرت حياتي و تغير فيه زوس ليأتي و يأخذ ابنتي “بأندورا” كأنت هي السبب في حياتي يذهب كريتوس عنه وتستمر رحلته حتى يلقي بجدته غايا و تتفاجئ من بقاءه على قيد الحياة وطلبت منه مساعدتها ولكنه يرفض و يرد عليها أنتِ لم تكوني إلا غاية لتحقيق هدفي و هذه حربي ليست حربكم و هنا يقوم كريتوس بقطع يد غايا و الاستمرار في طريقه حتى يرى “هيليوس” ويقوم كريتوس برميه لسهم و حتى يسقط في يد العملاق و يكسر أضلاعه و يرميه و يذهب اليه كريتوس ولكن “هيليوس” يتوسل اليه و يطلب من كريتوس مساعدته مرة اخرى (لان كريتوس ساعده في بداية القصة) ولكن عندما ساله كريتوس عن شعلة اوليمبس رفض و حاول الغدر بكريتوس عن طريق اصداره لشعاع الشمس قاتل ولكن كريتوس نجح في تجاوز هذا الشعاع وقتله

1341629249295683619.jpg

بعدها يصل كريتوس إلى المكان الذي توجد فيه شغلة أوليمبس و يتفاجئ بأنها صندوق “باندورا” هنا ، ظن كريتوس بأنه يتوهم ولكن ظهرت له أثينا و اخبرته بأن عيناه لا تخدعاه هذا هو الصندوق الذي فتحه قبل سنوات وتخبره بأن هناك قوة كبرى مفقودة في هذا العالم ، لأنه عند إنتصار زوس على الجبابرة في الحرب ، علم زوس بأن الشر قد ولد من هذه الحرب واذا تركه حراً سوف يدمر العالم بأكمله ولكي يقومون بحبس هذا الشر طلب زوس من “هيفايستوس” أن يصنع له صندوقاً قويا لحبس هذه القوى فيه ولكن ما هذه القوى “الخوف ، الجشع ، الحقد

 

‏‏لقطة الشاشة (134).png

 

ولكن عندما فتح كريتوس الصندوق لقتل آريس أطلق هذه القوى الشيطانية و بعد أن قتل كريتوس آريس تمكن “الخوف” من زوس هنا يخبر كريتوس اثينا بأن الشعلة مميته كيف لي أن افتحها فتقول له سوف تتمكن من فتحها من خلال الشخص الذي يحمل أسم الصندوق من هذا الشخص “باندورا” هي المفتاح الوحيد لتدمير شغلة ، يستمر كريتوس في رحلته و يلاقي “هيرميز” و بعد ملاحقة طويلة يتمكن كريتوس من الاطاحة و قتله وبعدها يقابل اخاه من ام اخرى “هيركلس” ويدور بينها حوار طويل ليكشف “هيركلس” عن غيرته من كريتوس حيث وصفه بانه الابن المفضلة لزوس وانهم طلبوا من كريتوس قتل اريس بينما طلبوا من “هيركلس” بأيجاد تفاحة و بعدها بدات المعركة وعندما سيطر كريتوس على مجرياتها اراد “هيركلس” ان يقوم بأنتزاع الحلبة و رميها مع كريتوس و كاد ان ينجح ولكن كريتوس استعاد توازنه ليقفز و يهمش وجه “هيركلس” و يقضي عليه

 

god-of-war-3-le-forum-boss-hercule-005.jpg

بعدها واصل كريتوس رحلته و عاد صوت باندورا حيث تطلب منه أن يأتي اليها و يحررها من المتاهة و فجأة يأتي اليها زوس و يكلم كريتوس ويقول له لا تهتم إلى هذا الشيء و هنا غضب كريتوس يزداد و يذهب إلىهيفايستوس” ليقول له أريد أن اجد المتاهة و هنا يعلم بأن كريتوس قد عرف بأن “باندورا” هي مفتاح الشعلة ولكنه يغصب و يلوم كريتوس بأنه سبب في الذي يجري عليها (باندورا) و عليه ايضاً لأن “هيفايستوس” عندما صنع الصندوق جعل مفتاح الصندوق على شكل ابنته “باندورا” وعندما جاء زوس لأخذ الصندوق اخفى “هيفايستوس” باندورا وطلب من زوس أن يجعل الصندوق على ظهر كرونوس ليكون أمناً ولكن عندما فتح كريتوس الصندوق علم زوس بخدعة “هيفايستوس” وقام بضربه حتى اقر بما فعل ليقوم بحبسه هنا و يأخذ ابنته إلى المتاهة حتى لا يصل اليها احد و يتمكن من كسر شعلة اوليمبس المميته ، ولكن كريتوس لا يهتم إلى هذا الأمر بعدها بشكل مفاجئ يقول “هيفايستوس” بأنه سيساعده على موت زوس ولكن عليه أن يحضر اليه حجر أفليس الموجود في حفرة تارتارس احضره و سوف أساعدك يواصل كريتوس رحلته و يصل إلى هذه الحفرة ويتفاجئ بأن الحجر داخل جده العملاق “كرونوس

 

god_of_war_3___cronos_battle__2_by_tylerbreon-d8u3mi8.jpg

بعد هذه المعركة يحصل كريتوس على الحجر و يقتل كرونوس بعد معركة قاسية و يحصر الحجر إلى “هيفايستوس” و هنا بعد انتهاء “هيفايستوس” من صناعة الحجر يخدع كريتوس لكي يتمكن من قلته ولكن كريتوس يتدارك الموقف و يقتله و يواصل كريتوس حتى يصل لحديقة “هيرا” و يقتلها أيضا ، بعدها يصل كريتوس إلى المتاهة يجد باندورا على الأرض هنا يعتقد بأنها ميتة ولكنها تستعيد وعيها وتنطلق مع كريتوس في الرحلة و يدور بينما حوار هي تشكر كريتوس وهو يقول لها لن تشكريني في نهاية الرحلة لكن ماذا يقصد !؟ ستعرف قريبا ، باندورا تقول له بأن الذي يجري على أبيها و عليها كأن بسبب خوفها هي تساعده ولكن بسبب إزياد خوفها فقد تغير هذا الخوف إلى أمل لرد كريتوس بأن الأمل للضعفاء ليأتيه الجواب من باندورا بأن “الأمل هو من يجعلنا أقوياء و بسبب الأمل نحن هنا معاً و هذا ما نقاتل من أجله عندما نفقد كل شيء”

 

maxresdefault (2).jpg

بعدها يقوم كريتوس بـ تدمير السلسلة و رفع المتاهة ليصل هو و باندورا إلى الصندوق و بعد ان اصبح الصندوق امامها هل سيسمح لها كريتوس بفتحه وكسر الشعلة !؟ الجواب لا رفض كريتوس من باندورا القيام بفتح الصندوق و قال بأنه سيجد طريقة أخرى ولكنها رفضت طلبه و ذهبت إلى فتح الصندوق ولكن هناك شخص اصطدمت به من هو هذا الشخص هو زوس رمى باندورا بعيدا و اصبح يقاتل كريتوس ، و بعد القتال الاول استغلت انشغال كريتوس و ذهبت لتفتح الصندوق ولكن كريتوس امسك بها في أخر لحظة و لكنها طلبت منه أن يتركها تُضحي بنفسها و ليتكرها وتفتح الصندوق ، بعد كسر باندورا لشعلة اوليمبس اصبح بامكان كريتوس ان يقوم بفتح الصندوق و يقوم بالفعل بفتحه ولكنه يجد بأن الصندوق فارغ وسبب كون الصندوق فارغ لان كريتوس قام بفتح الصندوق سابقا عندما واجه آريس

 

‏‏لقطة الشاشة (121).png

 

وهنا زوس يضحك و يشتد غضب كريتوس لأقصى حدوده ليذهبون الى الساحة ويتقاتلون حتى تأتي غايا لتقول بان “العالم عانى منهم” و تقوم بمحاولة سحق زوس و كريتوس معاً ولكنها تفشل و ينتقل القتال إلى داخل جسد غايا حيث يتمكن كريتوس من القضاء على زوس و تدمير قلب قايا معه، هنا ينهض كريتوس و يبتعد عن جثت زوس ظنا منه بأنه قتله ، ولكن شبح/روح زوس لازالت موجودة وتقوم بخنق كريتوس و قبل أن يموت كريتوس دخل إلى عالم الظلام ولكن ماذا يفعل في الظلام ؟ في هذا الظلام يرى كريتوس كل الأمور السيئة التي فعلها ، منذ قتل زوجته إلى قتله لأثينا وهنا تقوم باندورا بإرشاده إلى الطريق الصحيح حتى يجد الشعلة و تخبره بأن شعلة الأمل هي من ستحرره من الظلام الذي في داخله و يبدأ كريتوس مرحلة التكفير عن أخطاءه وفي البداية يلتقي مع زوجته و ابنته

 

‏‏لقطة الشاشة (122).png

لتخبره زوجته بأن النور قد غيره و أنه يجب أن يترك مخاوفه ترتاح و أن النور يكشف الحقيقة و قوة التكفير تأتي من الأعماق يا كريتوس ، ولكن لكي تتم مسامحتك يحب أن تعثر على قوة التي تجعلك تسامح نفسك ، بعدها يجد كريتوس نفسه أمام مشهد قتله لأثينا لتخبره من جديد بأن كل هذا بسبب “الخوف” ، الخوف الذي كأن موجود في أباه “كرونوس” الخوف الذي جلب الحرب العظيمة الخوف الذي دفعه لقتلك أنت (ابنه) ، الخوف هو من جعله يدمر أباه كرونوس الخوف هو من جعله مجبراٌ على قتلتك ، زوس يستعمل الخوف الذي في داخلك ليدعك تبقى في الظلام ، واجه مخاوفك و دعها ترتاح هنا يواجه كريتوس مخاوفه و يقضي على زوس وتأتي اليه أثينا بعد هذا و تطلب منه القوة في الصندوق ولكنه يقول لها بأن الصندوق فارغ بينما أثينا تقول بأن القوة عنده وهي تراها و أنه عندما وضع زوس قوى الشر في الصندوق قامت هي بنفسها بوضع قوة اقوى فيه ليقول كريتوس بأن الصندوق فارغ و بأندورا ضحت بنفسها من اجل لا شيء و ينهي كلامه بجملة “انتقامي ينتهي الأن” و يضحي بنفسه لِيعيد الأمل للبشرية

 

‏‏لقطة الشاشة (123).png

وينتهي هذا الجزء و كريتوسمُختفي” و اثار الدماء لتشير بأنه زحف إلى البحر او تم سحبه من شخص أخر .

 

  • بداية جديدة في العالم الإسكندنافي و الإلهة الإسكندنافية

 

god_of_war_novo_game_playstation4_video.jpg

بعد أن انتهى من انتقامه الذي سعى ليه لسنوات ضد الهة أوليمبس و بعد أحداث الجزء الثالث بسنوات عديدة يعيش كريتوس الأن كـ رجل في عالم قاسي لا يرحم تملؤه الآلهة والوحوش الإسكندنافية بالاضافة الى المحاربين لهذا يجب عليه أن يقاتل من أجل البقاء و من اجل أن يعلم ابنه ، انتظر لحظة هل قلت بأن كريتوس لديه ابن ؟؟ نعم كريتوس بعد أن انتقل لهذا العالم تزوج و أنجب ابن يُدعى ” أتريوس” و زوجة كريتوس تلعب دوراً مهماً في القصة ، لايوجد شيء يبقى على حاله ففي هذه المرة كريتوس سيكون حامي و معلم لأبنه “أتريوس” لهذا يجب عليه أن يتعامل مع الغضب الذي يميزه منذ فترة طويلة بينما هو وأبنه في عالم خطر للغاية ، على الرغم من كون “اتريوس” ابناً لكريتوس و مرافقه له في رحلته و مترجماً له لكون كريتوس لا يعرف اللغة الاسكندنافية ، لكنه في نفس الوقت لايعلم اي شيء عن ماضي اباه  ، فهل ينجح كريتوس في تربية ابنه و عدم تكرار ماضية ، هذا ماسنعرفه في 20 ابريل .

 

 

هنا ينتهي المخلص شكر خاص الى اخواني …..

( مشاري @SirGuts_ ) و ( حمدي @Oldest_snake ) لمساعدتني على هذا الملخص

لا انسى ان اشكر قناتيِ ( GAMING ADDICTION + lzuniy ) لتوفيرهم المقاطع السينمائية

و ايضا شكر خاص لطاقم الحساب على مساعدتي في تعديل العديد من الاخطاء

و شكرا لكل شخص انتظر و قرأ الملخص اخوكم جواد .

Advertisements

رأيان حول “استعد لتُبحر في اعماق عالم الاساطير و الهة اوليمبس مع ملخص لقصة سلسلة God of War”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s